تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

التحديات الدبلوماسية الخفية للمساعدات الخاصة بأزمة كورونا في افريقيا

سمعي
فيروس كورونا في إفريقيا
فيروس كورونا في إفريقيا © رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم16  ابريل / نيسان 2020 التنافس الديبلوماسي بين الدول في افريقيا بسبب فيروس كورونا بالإضافة الى الصراع الأمريكي الصيني   ومقال عن الوضع الاقتصادي السيئ بلبنان زادته ازمة وباء كوفيد 19.

إعلان

التحديات الدبلوماسية الخفية للمساعدات الخاصة بأزمة كورونا في افريقيا

تقول ليبراسيون إن جهات فاعلة صينية من القطاع العام والخاص قامت بتوفير ملايين وسائل الوقاية من فيروس كورونا الى القارة الإفريقية وهي طريقة تعتمدها بكين من اجل التموقع في الساحة الدولية وتبرعت شركة الملياردير جاك ما    المالك لمنصة التجارة الإلكترونية الصينية علي بابا بستة ملايين كمامة طبية   ومليون كمامة تبرعت بها مجموعة Huajian، عملاق صناعة الأحذية العالمية بالإضافة الى تبرعات شركة هواوي وهي شركة الاتصالات الصينية.

 وتابعت اليومية الفرنسية ان عند وصول المساعدات الصينية إلى الأراضي الأفريقية في العاصمة أديس أبابا اوالجزائر أو أكرا، غالبًا ما يستقبل سفير جمهورية الصين الشعبية شخصيًا الأقنعة الطبية    والبدلات الواقية وأجهزة التنفس حيث تعتزم بكين أن تثبت أنها في أوقات الأزمات العالمية، هي الفاعل القوي والموحد والمسؤول يمكن لأفريقيا الاعتماد عليه على عكس الدول الغربية الغارقة   في مشاكلها الصحية بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأوضحت ليبراسيون ان تمويل "خطة مارشال" لأفريقيا، كما طالب بعض رؤساء الدول سيكون أكثر تكلفة حيث أعلن الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي عن حزمة مساعدات بقيمة 15 مليار يورو، تم تخصيص ما يزيد عن ثلاثة مليارات منها لأفريقيا كما دافع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون   عن إلغاء شامل لديون الدول الأفريقية المعرضة للخطر بسبب ازمة كورونا .

التنافس الصيني الأمريكي بسبب ازمة فيروس كوفيد 19

كتبت صحيفة لا كروا انه في وقت يلعب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورقة التهديد الصيني بإعادة تعبئة ناخبيه تحسبا للانتخابات الرئاسية الامريكية تضاعف بكين عمليات الدعاية لنسيان مصدر فيروس كورونا والاعتناء بصورتها في العالم فلا  شيء يسير على ما يرام بين الولايات المتحدة والصين و بحثًا عن كبش فداء بسبب استجابته  المتأخرة لإدارة ازمة  فيروس كوفيد 19 أعلن الرئيس دونالد ترامب أن مساهمة الولايات المتحدة في منظمة الصحة العالمية سيتم تعليقها بسبب "سوء إدارة" جائحة كورونا وتشكيكه في موقف المنظمة تجاه  السلطات الصينية.

وأضافت الصحيفة ان في واشنطن يعتبرون الحكومة الصينية مذنبة بالتستر والتهاون في بداية الوباء وفي ردها على الحملة الامريكية أطلقت السلطات الصينية عملية دعائية واسعة النطاق الشهر الماضي لجعل الناس ينسون الأصل الصيني للفيروس حيث قام الدبلوماسيون ووسائل إعلام رسمية بالإضافة إلى جيش بتقديم على وسائل التواصل الاجتماعي النموذج الصيني على انه كنموذج للكفاءة في مكافحة الفيروس وان بكين مستعدة لتقديم المساعدة الطبية والمالية للدول التي تعيش ازمة تفشي الفيروس.

لبنان يغرق في ركود اقتصادي لا نهاية له ضخمته جائحة فيروس كوفيد 19

صحيفة لوفيغارو أفادت ان لبنان يعيش وضعا سيئا بسبب الازمة الاقتصادية حيث يخسر اللبنانيون وظائفهم ومداخلهم حتى لو ان الدولة تبقى غير قادرة على حساب العدد بدقة فالفقر المتفشي أثر على أكثر من نصف السكان.

وتابعت الصحيفة ان في ظل الوضع اليائس والمتزايد زاده وباء كورونا وفي بلد تتجلى فيه مظاهر عدم المساواة بين المواطنين بشكل صارخ فالأغنياء أيضا تضرروا بشدة جراء الازمة ففي الفين وتسعة عشر تم تحويل مليارات الدولارات إلى الخارج من قبل أولئك الذين توقعوا الأزمة وان حوالي 118 مليار من الودائع بالعملات الأجنبية كانت لا تزال في في المصارف نهاية شهر فبراير ونقلت صحيفة لوفيغارو عن أحد الخبراء ان اعتمادًا على الخيارات التي ستُتخذ، قد يخسر بعض المودعين أكثر من 50٪ من مدخراتهم في البنوك.

وأوضحت اليومية انه لا يمكن سحب الودائع بالدولار إلا إذا تم تحويلها إلى العملة الوطنية بالسعر الرسمي فلسوء الحظ الخسارة لا رجعة فيها.  والتحدي اليوم في لبنان هو إعادة التوازن الى السوق المالية ومنح الوسائل اللازمة لإنعاش الاقتصاد كما يطالب اللبنانيون بحقهم في محاسبة الطبقة السياسية المسؤولة بشكل جماعي عن هذه الكارثة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.