تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

لماذا تقدم ألمانيا أداءا أفضل في مواجهة تفشي فيروس كوفيد 19 ؟

سمعي
فيروس كورونا في ألمانيا
فيروس كورونا في ألمانيا © رويترز
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 17 افريل /نيسان 2020 الإجراءات الصحية الألمانية في مواجهة تفشي فيروس كورونا ومقال عن تفشي البطالة في الولايات المتحدة بسبب ازمة كوفيد 19

إعلان

ماكرون يدعو إلى أوروبا أكثر تضامنا بين دولها

صحيفة لي زيكو أفادت ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قدم في مقابلة مع صحيفة "فاينانشيال تايمز" تأملاته الأولى حول العواقب التي يمكن أو ينبغي أن تحدث بسبب الأزمة الصحية والاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا حيث تخيل ماكرون قي المستقبل عولمة أكثر إنسانية وأوروبا أكثر وحدة.

وأضافت الصحيفة ان الرئيس الفرنسي يأمل في ان تغير صدمة الوباء طبيعة العولمة وهيكل الرأسمالية الدولية وهو ما يمكنه ان يساعد على إنهاء حالة التمويل المفرط للمشاريع في العالم ويسرع التحول نحو اقتصاد أكثر احترامًا للبيئة يضع في الحسبان التفاوتات الاجتماعية ويقول الرئيس الفرنسي «عندما نخرج من هذه الأزمة، لن يقبل الناس بعد الآن استنشاق هواء ملوث".

وتابعت صحيفة لي زيكو ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حذر من أن عدم التضامن خلال هذه الأزمة الصحية سيشجع الشعبويين في إيطاليا وإسبانيا وربما حتى في فرنسا، فالناس يؤيدون أوروبا عندما يتعلق الأمر بتصدير البضائع التي تنتجها او عندما يكون عليك توفير اليد العاملة لإنتاج قطع غيار السيارات التي لم نعد نصنعها. لكنهم ليسوا مع أوروبا عندما يتعلق الأمر بتقاسم الأعباء عند الازمات.

لماذا تقدم ألمانيا أداءا أفضل في مواجهة تفشي فيروس كوفيد 19

تقول صحيفة لوفيغارو إن في مواجهة فيروس كورونا يعتبر أداء ألمانيا الأفضل مقارنة بجيرانها الأوروبيين وهو ما يعيد الى اذهان الأداء الألماني خلال الأزمة المالية لعام 2008 فالوباء استقر في المانيا بعدما مر بإيطاليا و بدأ في الانتشار ببطئ في المانيا وهذا الانتشار البطيء  ربما يكون مرتبط ب "الانضباط الألماني" بالرغم من  ان الإجراءات هي أقل صرامة مقارنة  بفرنسا حيث ان  المواطن  الألماني  لا يحتاج إلى إذن خاص للخروج و   من ناحية أخرى ، فإن البنية الفدرالية للبلاد لعبت دون شك دورًا  في   منع تفشي  فيروس كوفيد 19 في البلاد   ونقلت الصحيفة عن  متخصص في الشأن الألماني   وهو  مستشار في العلاقات الفرنسية الألمانية بمركز الأبحاث ان قطاع الصحة في المانيا  هو من اختصاص الفيدراليات حيث  تقوم  ب تحديد ميزانياته  وهو نظام  صحي  جعل المانيا  من بين  الأفضل في العالم  فهناك ستة اسرة  للعناية المركزة  لكل الف مواطن. 

وأوضحت لوفيغارو ان عمليات تشخيص وباء كورونا تتم بسرعة في المانيا مقارنة بالدول الأخرى وذلك بفضل سياسة استباقية لمواجه الوباء، فعمليات التشخيص انتقلت من حوالي 50 ألف اختبار أسبوعي في أوائل شهر مارس/ اذار الماضي إلى 500 ألف اختبار في الأسبوع فقدرة النظام الطبي الألماني تعتمد على وسائل لوجستية قوية حيث يوجد في ألمانيا ما يزيد عن مئة وستين منصة تحليل للعينات بينما لا يوجد سوى 900 منصة في العالم واثني عشر   منصة تحليل العينات في فرنسا.

استمرار تفشي البطالة في الولايات المتحدة بسبب ازمة كورونا

كتبت صحيفة ليبراسيون ان في ظل الازمة الاقتصادية المرتبطة بتفشي فيروس كوفيد 19 ان معدل البطالة في الولايات المتحدة الأمريكية   يمكن ان ينتقل من 3.5٪ شهر فبراير إلى 20٪ في الأسابيع القادمة وقد يصل وفق أسوأ السيناريوهات، إلى ذروته بأكثر من 32٪ حيث من المتوقع أن تكون النساء والعمال السود واللاتينيون الأكثر تضررا من تفشي البطالة في البلاد.

وأضافت اليومية الفرنسية ان معدل البطالة زاد بنسبة أكثر من 2200٪ مقارنة بفترة ما قبل فيروس كوفيد 19 فالطلبات الجديدة للحصول على إعانات البطالة بالولايات المتحدة وفقًا لمعهد السياسة الاقتصادية ارتفعت الى مستويات لم يسبق لها مثيل في أربعة أسابيع.

وأوضحت ليبراسيون ان منذ تنفيذ تدابير الحجر الصحي   في منتصف مارس /اذار الماضي أحصت الولايات المتحدة في الأسبوع الماضي أكثر من 20 مليون باحث عن عمل وفقا للأرقام الصادرة عن وزارة العمل الامريكية وتمت إضافة ما يزيد عن خمسة ملايين شخص إلى الإحصائيات وقالت وزارة العمل إن فيروس كوفيد 19 لا يزال يؤثر على عدد الطلبات الأولية للحصول على إعانات البطالة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.