تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

خروج من العزل بالحد الأدنى في فرنسا ورمضان الجزائر نكهته خاصة هذا العام

سمعي
إدوارد فيليب رئيس الحكومة الفرنسي
إدوارد فيليب رئيس الحكومة الفرنسي © رويترز

صحف اليوم أفردت حيزا هاما لتقييم خطة الحكومة الفرنسية للخروج التدريجي من العزل، ونقرأ فيها تحقيقا عن الجزائر ومقالا عن مصمم الرقص اللبناني علي شحرور. 

إعلان

قضاء على آمال ال 11 من أيار/مايو

قراءتنا للصحف الفرنسية الصادرة اليوم سوف نبدأها، بما قالته الجرائد عن مخطط تخفيف قيود الحجر المنزلي الذي اقر البارحة في فرنسا. إنه "خروج من العزل بالحد الأدنى" بحسب "لوفيغارو" التي اعتبرت في افتتاحيتها ان "رئيس الوزراء الفرنسي أدوار فيليب قضى على الآمال التي اثارها رئيس الجمهورية ايمانويل ماكرون حين أعلن ال 11 من أيار/مايو موعدا لانتهاء الإقامة الجبرية" كما قال كاتب المقال "ايف تريار" الذي اخذ على المخطط الحكومي ما اعتبره إغفالا للضرورات الاقتصادية، عدا عن إناطة الكلمة الفصل فيما خص إعادة فتح المدارس وباقي المؤسسات بالسلطات المحلية. وهو ما رأت فيه "لوفيغارو" تعارضا مع التقليد الفرنسي لجهة التمسك بمبدأ المساواة عدا عن مركزية القرار التي تعتبر وريث حكم اليعاقبة إبان الثورة الفرنسية. 

الجسم الطبي لا يمتلك جميع الأجوبة 

"لي زيكو" ركزت في افتتاحيتها على قرار الحكومة مخالفة توصيات المجلس العلمي الذي ارتأى تأجيل إعادة فتح المدارس الى أيلول/سبتمبر المقبل. "عدم الاخذ بهذه التوصية قد يكون صادما" تقول كاتبة المقال "لوسي روكوبان" ولكن "اليس عدم التنازل امام السلطة الطبية هو في صميم دور الحكومة" تضيف "لي زيكو" التي استشهدت بكلمة رجل الدولة الفرنسي "جورج كليمنصو" عن "الحرب التي هي مسألة جدية الى حد عدم وجوب تكليف العسكر بها" وقد استطردت "لي زيكو" بالقول إن "قرار الخروج من العزل من الجدية بمكان، بحيث لا يجب حصره بالأطباء". "لي زيكو" لفتت أيضا الى ان "الجسم الطبي لا يمتلك جميع الأجوبة، رغم وجوب الاتكال عليه في زمن كورونا، غير ان القرار السياسي يعتمد على مكونات أخرى تتعدى منطق الجائحة ومن بينها إدارة عجلة الاقتصاد" كتبت "لي زيكو". 

استمرار الحجر بشكل مقنع

بدورها "ليبراسيون" اشارت في افتتاحيتها الى ان "مخطط الخروج من الحجر الذي كشف عنه رئيس الوزراء هو في واقع الامر استمرار للحجر ولو بشكل مقنع". "لاكروا" بدورها اعتبرت ان "الاولوية المطلقة هي في إبعاد الحكومة شبح اضطراها الى اللجوء مجددا الى الحجر الصحي جراء استفحال العدوى مجددا". 

رمضان الجزائر نكهته خاصة هذا العام 

"رمضان بنكهة خاصة هذا العام في الجزائر" جراء فيروس كورونا... عنوان تحقيق نشرته صحيفة "لوفيغارو". "وجه الجزائر-العاصمة تغير بسبب اقفال المدارس وتعليق وسائل النقل العام وحظر التجول جراء جائحة كورونا" كتب مراسل "لوفيغارو"، "آدم عروج" وقد نقل عن أحد المواطنين الذي التقاهم أن "الشعب الجزائري تخلص منذ عام من الرئيس بوتفليقة، وقد اعتقدنا حينها" أضاف محاور "لوفيغارو" ان "لا شيء يمكنه ان يمنعنا من البقاء في الشارع، فما بالك بالفيروس..." 

علي شحرور خارج من بيروت 

وفي سياق آخر نقرأ في "ليبراسيون" عن علي شحرور، "الخارج من بيروت" كما عنونت الصحيفة مقالها. مصمم الرقص اللبناني علي شحرور كان على موعد هذا الصيف مع جمهور مهرجاني نابولي وآفينيون للمسرح، حيث كان منتظرا ان يعدم عمله الجديد "كما روتها امي" لكن الموعد لن يتم بسبب تفشي فيروس كورونا. كم هذا حزين كتبت "ليبراسيون" التي عنت أيضا اضطرار الراقص الشاب الى مغادرة بيروت بسبب الازمة الاقتصادية غير المسبوقة التي يعرفها لبنان. الشاب المرتبط عضويا بمدينته عبر للمرة الأولى على صفحات "ليبراسيون" عن رغبته بمغادرة عن بلد يستنفذ كل طاقاته. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.