تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

طالبان من جديد على أبواب السلطة

سمعي
نقطة تفتيش في افغانستان
نقطة تفتيش في افغانستان © رويترز

روبرتاج مطول لمراسلين لصحيفة الفيغارو داخل أفغانستان تمكنوا من إجراء لقاءات مع قادة حركة طالبان، خلصوا إلى نتيجة أنه بعد التوقيع على اتفاقية تاريخية بين حركة طالبان والولايات المتحدة الأميركية نصّت على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان فإن طالبان التي تسيطر على جزء كبير من البلاد على وشك استعادة كابل.

إعلان

 نصَّ الاتفاق الذي كان وُقع في شباط قبراير الماضي على انسحاب تدريجي للقوات الأجنبية/ 8000 جندي أميركي من أصل ال 13000 يفترض أن يتم انسحابهم بحلول الصيف المقبل، والآخرون يفترض أن ينسحبوا لاحقاً مع ضمانة أن لا يعود البلد بؤرة إرهاب دولي, وعدٌ من المستحيل الوفاءُ به/ تشير الفيغارو، وإنما يُرضي واشنطن المستعجلة على وضع نهاية لحرب هي الأطول في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية

أرقام التراجع المسجل في نسب إجمالي الناتج المحلي في أوروبا في ارتفاع

 أكبر نسبة تراجع منذ عام 1995. وكما الاقتصاد الأميركي فإن منطقة الأورو تواجه انكماشاً في الناتج المحلي العام للربع الأول من العام الحالي بنسبة 3،8 بالمئة مقارنة بالربع السابق.، فيما نسبة التراجع في فرنسا كانت 5،8 بالمئة /إسبانيا 5،2 بالمئة/  وألمانيا تستعد لأسوأ ركود في تاريخها مع تراجع للناتج المحلي العام بنسبة 6،3 بالمئة. في الأرقام أيضاً، في قطاع الطيران، سيكون من نتائج التوقف المفاجيء لهذا القطاع إلغاء أو التخلص من 3200 طائرة من أجل السماح بإعادة الإنتعاش في هذا القطاع/ وفق دراسة قي صحيفة لييه زيكو.

 التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا ليست على قدم المساواة لدى الفئات العمالية المنتجة

96 بالمئة من العمال الذين استمروا في العمل في ظروف أزمة كورونا يقومون بعملهم في مكان شغلهم، فيما 32 بالمئة من الكوادر المنتجة يعملون في أماكن عملهم. طبيعة عمل الأوائل لا تسمح لهم بالعمل من المنزل ، عن بعد، كالخباز والجزار والعاملون في محلات بيع المواد الغذائية، فيما طبيعة عمل الآخرين الذين يعملون عادة من مكاتبهم بإمكانهم تحويل منزلهم إلى مكتب مع التواصل عبر الأنترنت، أي أن الفئة الأولى قلقة أكثر على صحتها بسبب وجودها في مكان الشغل. نتائج الدراسة كان متعمداً نشرُها عشيةَ عيد العمال اليوم الأول من أيار مايو عيد العمال، جاء فيها أيضاً أن 79 بالمئة من العمال يرون أن أزمة كورونا سيكون لها انعكاسات على وضعيتهم في العمل وعلى مستقبل المؤسسة التي يعملون فيها، فيما 26 بالمئة يعتقدون أنهم سيخسرون وظائفهم.

 شكاوى ضد الصين تلقتها المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي تحمل الصين مسؤولية انتشار وباء كورونا/ صحيفة الليبراسيون

الشكاوى ليست مقدمة من قبل دول بل من أشخاص أو باسم جمعيات، كمحامٍ قدم شكواه باسم مهندس متقاعد أو دعوى جماعية أطلقتها مؤسسة محاماة في فلوريدا. وتلفت الصحيفة إلى أن الصين لا تعترف بالولاية القضائية الدولية للمحكمة الجنائية الدولية، وهو ما كانت أعطت موافقتها عليه 123 دولة فقط من بين 193 دولة عضواً في الأمم المتحدة. إلا أنها من الدول الموقعة على الإتفاقيات الدولية التي تحظر تصنيع واستخدام الأسلحة البكتيرية، ولم تعلق الصحيفة على المستقبل المحتمل لهذه الشكاوى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.