تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تساؤلات حول خلاف الأسد-مخلوف وحول جهوزية فرنسا قبل رفع الحجر

سمعي
رجل الأعمال السوري رامي مخلوف
رجل الأعمال السوري رامي مخلوف © فيسبوك ( rami makhlouf)

في الصحف الفرنسية الصادرة يوم  الخميس 7 أيار - مايو 2020 الكثير عن إشكاليات رفع الحجر المنزلي في فرنسا إضافة الى مقالات عن خروج الخلاف بين الرئيس السوري بشار الأسد وابن خاله رامي مخلوف الى العلن وعن تأليف حكومة جديدة في العراق بعد ازمة دامت ستة أشهر. 

إعلان

حكومة عراقية جديدة وسط تراكم الأزمات 

الموضوع العراقي نقرأ عنه في "لوموند"، التي اعتبرت ان "مشهد المناورات السياسية التي رافقت ولادة الحكومة لا يتلاءم مع خطورة الازمة الناتجة عن تدهور أسعار النفط وجائحة كورونا". وقد لفتت كاتبة المقال "ايلين سالون" الى ان "الأحزاب الشيعية والسنية والكردية تناتشت حتى آخر لحظة توزيع المناصب وفقا لنظام المحاصصة الطائفية والاثنية الذي عزز منذ تكريسه عام 2003 الفساد والزبائنية". وقد اشارت "لوموند" أيضا الى "تراكم الازمات على وقع تصاعد حدة التوترات على ارض العراق بين الولايات المتحدة وإيران إضافة الى تصعيد هجمات تنظيم الدولة الإسلامية " 

خلاف الأسد-مخلوف: تصفية حسابات داخل جماعة واحدة 

 الصحف الفرنسية عالجت أيضا الخلاف بين الرئيس السوري وابن خاله رامي مخلوف الذي يعتبر المحرك الرئيسي لأموال عائلة الأسد. "اهي معركة بين فصائل متنافسة داخل السلطة ام ان الخلاف العائلي جزء من الآثار الجانبية للنزاع بين روسيا وإيران على تقاسم النفوذ في سوريا؟ ام انه مزيج من الاثنين؟" تساؤلات طرحتها "لوفيغارو" التي خصصت صفحة كاملة ل "تصفية الحسابات داخل صفوف جماعة الأسد" كما عنونت. 

اعتقالات منعا لتحويل 70 مليون دولار الى افريقيا؟ 

كاتب المقال "جورج مالبرونو" أشار الى ان "السلطة اعتقلت كبار موظفي شركات رامي مخلوف وشبكاته المالية كي تمنع تحويل 70 مليون دولار من لبنان الى افريقيا والى ان النظام السوري كان قد أمهل رامي مخلوف، المسؤول السابق لصندوقه الأسود حتى 5 من أيار/ مايو لتسديد ما يوازي 195 مليون دولار". "لوفيغارو" غمزت أيضا من قناة الدور الروسي و"غضب الكرملين من التقارب بين رجل الامارات القوي محمد بن زايد وبشار الأسد ما يعتبر محاولة الغاء للاتفاق الروسي التركي حول ادلب". 

ضيق روسيا من تزايد النفوذ الإيراني 

"لوفيغارو" تناولت أيضا ضيق روسيا من "تزايد نفوذ طهران ومنح الاسد مرفأ اللاذقية واستخراج الفوسفات للإيرانيين عدا عن مشروع تلزيمهم شركة اتصالات خليوية وهو ما تصدى له الروس" كما نقلت "لوفيغارو" عن ديبلوماسي أجنبي. 

إعادة انتاج عملية الريتز كارلتون على الطريقة السورية؟

"لوموند" أيضا خصصت مقالا لخلاف الأسد-مخلوف. وقد أشار مراسل "لوموند" في بيروت "بانجامان بارت" نقلا عن رجل اعمال علوي الى ان "بشار الأسد يريد استعادة أمواله وانه استوحى حادثة فندق الريتز كارلتون التي سمحت لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بوضع يده على أموال عدد من الامراء النافذين في المملكة". 

حديث عن وساطة بين الأسد ومخلوف 

وتشير "لوموند" الى ان "الخلاف يدخل في أطار إعادة تشكيل المشهد الاقتصادي السوري" وقد نقلت عن الباحث لدى "المعهد الجامعي الأوربي في فلورنسا" جوزيف ضاهر ان "رامي مخلوف لا يملك لا القدرة ولا النية لقلب الرئيس السوري لكنه احتفظ بنفوذه داخل بعض أجهزة الامن ولدى بعض رجال الميليشيات، وهي أدوات قد يستخدمها بهدف خلق حالة عدم استقرار، وهو ما قد يدعو بشار الأسد" بحسب "لوموند"، ل "إيجاد مخرج فيما يعمل بعض وجهاء الطائفة العلوية على خط الوساطة بين الرجلين". 

جهوزية فرنسا قبل رفع الحجر على المحك 

في صحف اليوم أيضا تساؤلات عن رفع الحجر المنزلي في فرنسا. "لوفيغارو" جعلت من جهوزية الفحوص المخبرية ووسائل تعقب المصابين بالفيروس، موضوع المانشيت، قبل أربعة أيام من دخول تخفيف العزل حيز التنفيذ. "لاكروا" و "لوموند" خصصتا العناوين لمسألة حماية المؤسسات من الملاحقات القضائية فيما "ليبراسيون" انفردت بطرح مسألة نجاة افريقيا الى حد ما من الفيروس. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.