تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

طبيعة الخلاف بين النظام السوري ورامي مخلوف

سمعي
رامي مخلوف
رامي مخلوف © فيسبوك ( rami makhlouf)

إلى الجديد في أزمة كورونا في فرنسا والعالم، موضوعان شرق أوسطيان في الصحف الفرنسية، عن طبيعة الخلاف بين النظام السوري ورامي مخلوف والظروف التي سمحت بعودة نتنياهو رئيساً للحكومة الإسرائيلية. 

إعلان

دمشق، عالمك الذي لا يرحم

معركة في قلب النظام السوري الذي يمزق نفسه. سلطة، مال، عائلة، طموحات، وعداوات تتكشف في عالم لا يرحمك في دمشق/ تقول هالة قضماني في صحيفة الليبراسيون

نشر غسيل وسخ لا سابق له لدى عائلة الأسد، عشيرة في السلطة لا يمكن فهمها مثل أي عائلة مافيا. رامي مخلوف هو الممول الحقيقي لهذه العشيرة الحاكمة ، وقد جمع ثروته من خلال التحكم في جميع الأنشطة من البناء إلى الصناعة والسياحة إلى الواردات. إبنا العم بشار ورامي طوّرا بشكل كبير ميراث أبويهما حافظ الأسد وصهره محمد مخلوف الذي استحوذ على السلطات السياسية والإقتصادية للبلاد التي تصفها المعارضة بأنها تُدار "كمزرعة عائلية"، عالم لا يرحم.

 

كورونا عامل آخر أو حجة لتوافق بين نتنياهو وغانتس

مواجهة انتشار فيروس كورونا في إسرائيل أعطت طابع الخطورة الطارئة المستعجلة للوحدة الوطنية تجاه نتائج مثل هذه الكارثة، يضاف إلى هذا عدم وجود بديل لانتخابات تشريعية جديدة مع حكومة انتقالية في مناخ اقتصادي واجتماعي متدهور. "بيبي الساحر" يحتفظ بموقعه متجاوزاً كل العراقيل للبقاء في السلطة بعد عام ونصف العام من أزمة لا سابق لها/ تقول الفيغارو تعليقاً على موافقة المحكمة العليا في إسرائيل على تشكيل نتنياهو الحكومة الإسرائيلية الجديدة بالرغم من اتهامات الفساد التي وجهها إليه الكنيست.

 

هجوم حاد على النقابة العمالية الفرنسية السييه جييه تييه

هجوم حاد على الكونفدرالية العامة للشغل اطلقته صحيفة الفيغارو قبل بدء انتهاء العزل تدريجياً بعد غد الإثنين، متهمة إياها "بهوس الإحراق" ، وذلك ليس فقط لأنها لم تشارك في البيان المشترك وهو الأول من نوعه في فرنسا بين نقابات وممثلي أصحاب العمل يدعو إلى استئناف مباشر للعمل طالما أن حماية صحة العامل مؤمنة في مكان العمل، بل لأنها أكثر من ذلك تمكنت من منع استئناف العمل في واحد من مصانع شركة رينو للسيارات يعمل فيه 2600 عامل. لن يستأنفوا إذن العمل بعد غد الإثنين ، وسبب الإغلاق المؤقت والمباشر هذا ليس الظروف الصحية ذات العلاقة بفيروس كورونا وإنما لما اعتبرته المحكمة التي أعطت هذه النقابة الحق في في دعوتها إلى عدم استئناف العمل فيما اعتبرته عيوباً في شكل ضرورات الإعلام والإستشارات التي تسبق استئناف العمل.

في افتتاحية الفيغارو أن موظفاً من أصل اثنين من القطاع الخاص أُخذ على عاتق الدولة بسبب أزمة كورونا، وذهب كاتب الإفتتاحية إلى القول بأن كلمتي "إنهيار" و"كارثة" لبستا كثيرتين لوصف طبيعة الخطر الذي يحدق بالإقتصاد الفرنسي.

إشارة إلى أنه من المتوقع خلال الأيام المقبلة أن تدعم الدولة الفرنسية شركة رينو للسيارات بقرض ائتمان بقيمة خمسة مليارات أورو

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.