تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

حركة التظاهر في العالم ضد العنصرية، تحرك عالمي لا سابق له

سمعي
تظاهرات في لوس أنجلوس ضد العنصرية
تظاهرات في لوس أنجلوس ضد العنصرية © ( أ ف ب: 06 حزيران/ يونيو 2020)

من لندن إلى سيدني مروراً بروما أو باريس، التظاهرات ضد العنصرية بعد وفاة الأميركي جورج فلويد لم تتوقف حركتها. عنفٌ بوليسي، غضب على الكرة الأرضية/ عنوان الصفحة الأولى لصحيفة ليبراسيون وقد علت صورةَ جموع المتظاهرين قبضةُ يد، تلاه آخر " العنصرية، إنها ثورة العالم"، في تناسق غير مقصود مع عناوين معظم الصحف الفرنسية.

إعلان

تحرك لا سابق له في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية والعالم وقد أفردت لهذا الموضوع الصفحات السبع الأولى للصحيفة. وكان الموضوع اللاحق أيضاً مخصصاً لقضايا حقوق الإنسان، الإيغوور الأقلية المسلمة في الصين وموضوع إعادة تأهيل المثقفين من أبناء هذه الأقلية في معسكر هوشينغ الذي يضم مليوناً ونصف المليون من الإيغوور لإعادة تأهيلهم وفق ثقافة السلطة في الصين، إنه قمع للإيغوور يستهدف المثقفين كما يقول للصحيفة إثنان من الإيغوور معنيان في هذا الشأن.

مقتل عبد الملك دروكدال إعلان عن إعادة تشكيل حركة الجهاد في منطقة الساحل

موضوع موسع في الفيغارو عن ظروف مقتل هذا الزعيم التاريخي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الجزائري الهوية، قُتل على بعد 60 كلم شرق تساليت ليس بعيداً عن الحدود الجزائرية على يد الجيش الفرنسي في عملية نفذتها القوات الخاصة مستخدمة المروحيات في الثالث من الجاري وقُتل معه عشرة أشخاص بعضهم يمكن أن يكونوا مسؤولين تنفيذيين مهمين في هذا التنظيم لتنتهي بذلك حياة غامضة في حدود الصحراء بعد عقود من التخفي. وعن وجوده في مالي تقول الصحيفة إن هناك فرضيتين، الأولى اضطراره إلى الهرب من الجزائر التي شهدت تغييرات في رأسيْ السلطة السياسية والجيش، والثانية أن الجزائر باتت ثانوية كأرضية للجهاد مع نُدرة التفجيرات والهجومات الإسلامية فيها.

تكذيبٌ وتكذيبٌ مضاد بين كولن بأول ودونالد ترامب

ما عبر عنه كولن بأول وزير الخارجية الأميركية الأسبق من استياء تجاه الرئيس ترامب توقفت عنده الصحف الفرنسية وجاء في واحد من العناوين : كولن بأول لن يصوت لترامب الذي يكذب دائماً متهماً إياه بتقسيم البلاد. لكن هذا الكلام في الباريزيان لكولن بأول أرفق بتغريدة ترامب التي جاءت على شكل سؤال: ألم يقل كولن بأول إن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل؟ العراق لم يكن يمتلك هذا السلاح، وقد ذهبنا إلى الحرب/ ترامب يرد على التكذيبِ بتكذيبِ من كذّبه.

135 أورو جزاء مخالفة رمي عقب السيجارة أو الكمامة في الشارع

 في الصحف الفرنسية/ خاصة صحيفة لوموند / إهتمام بعرض ما قدمته وزيرة الإنتقال البيئي الفرنسية بْروون بوارسون من مشروع قرار يرفع قيمة عقوبة رمي عقب السيجارة أو الكمامة أو القفاز أو الزبالة في الشارع من 68 أورو حالياً إلى 135 أورو. تقول الوزيرة الفرنسية إن كل قمامة ترمى في الشارع ستنتهي في مياه المحيط، فإذا أردنا بِحاراً ومياه محيط نظيفة فهذا يبدأ من الأرصفة النظيفة.  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.