تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"كورونا" وانخفاض سعر النفط يعيدان نقاش "تفضيل العمالة الوطنية" في دول الخليج

سمعي
في أحد أسواق دبي في الإمارات
في أحد أسواق دبي في الإمارات © أ ف ب

دول الخليج واعتمادها على العمالة الأجنبية في ظل تباطؤ اقتصاداتها والخطة الفرنسية لإنقاذ اقتصاد البلاد في ظل أزمة كورونا والروائي المصري علاء الأسواني ينشر آخر أعماله بعنوان "متلازمة الديكتاتورية"، هي أبرز المواضيع التاي تناولتها الصحف الفرنسية.

إعلان

دول الخليج العربية تواجه اعتمادها على العمال الأجانب

بالإضافة إلى انخفاض أسعار النفط الذي يبطيء اقتصادياتها، أعادت أزمة فيروس كورونا النقاش حول سياسات التفضيل الوطني في مجال الوظائف في الدول الخليجية العربية الغنية بالنفط/ موضوعٌ موسّع تناوله جورج مالبرونو في صحيفة الفيغارو أشار فيه إلى أن التصريحات الأكثر وضوحاً وحزماً في هذا الخصوص خرجت من الكويت حيث عدد الأجانب مقدر ب 3,4 ملايين نسمة مع 4,8 ملايين عدد السكان. ويلحظ المقال أن عامل البطالة في السعودية يعطي لهذه المسألة أهميتها في هذا البلد الذي تشكل فيه نسبة الشباب 70 بالمئة. السعودية تريد أن تتخلص من اعتمادها على الأجانب العاملين في مواقع المسؤولية بتسليم هذه المواقع للشباب السعودي. لكن الحال ليس ذاته في قطر والإمارات العربية المتحدة. في قطر لا يوجد بديل للأجانب سواء كانوا في أعلى أو أسفل السُّلَّم الاجتماعي وفي دبي مثلاً لا ينظر إلى الأجنبي كشخص حامل لمشكلة في هذا الشأن/ يقول مالبرونو في الفيغارو

134 مليار أورو لإنقاذ الاقتصاد الفرنسي

العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي في فرنسا بعد العزل تترافق مع إجراءات اقتصادية للحكومة الفرنسية تستمر تأخذ مكانتها المهمة في الصحف الفرنسية. " الحكومة تضاعف المليارات في مواجهة الأزمة"/ تُعنون صحيفة لا كروا. فاتورة عامة قيمتها 134 مليار أورو لإنقاذ الاقتصاد، إنها ثالث ميزانية منذ بداية الأزمة. نسبة ديون الشركات الفرنسية في ارتفاع كبير، فرنسا ستستدين مبلغاً هو الأعلى من الأسواق/ تقول صحيفة لييه زيكو. وعن الإجراءات المتوقعة: إستباق لإلغاءٍ متوقع لِ 800 ألف وظيفة خلال الأشهر المقبلة، وعن المنتظر بخصوص التعويضات: تخفيضاتُ نسبة التعويضات عن البطالة الجزئية من 84 بالمئة حالياً إلى 60 بالمئة وفق النموذج الألماني. وفيما يبدو إشارة إلى ضبطٍ لمداخيل صناديق الدولة الفرنسية وحرصٍ عليها صحيفة لييه زيكو تفتح باب تجارة المنتوجات المقلَّدة وتقول بالعنوان العريض إن هذه التجارة غير المشروعة تزدهر حالياً أكثر من أي وقت مضى في أوروبا. تجارة المنتوجات المقلدة تضيِّع على الدول الأوروبية 15 مليار أورو قيمةً ضرائبية وتحرم دول الإتحاد من 400 ألف وظيفة. 19 مليار أورو خسارةُ ربحٍ منتظر للشركات ضحايا المنتوجات المقلدة

"متلازمة الدكتاتورية"/ علاء الأسواني

علاء الأسواني الروائي المصري صاحب رواية "بناية يعقوبيان" الشهيرة التي منها انطلقت شهرته الواسعة إلى الأبعد من حدود بلده مصر، يطلق من منفاه القسري في الولايات المتحدة الأميركية روايته الجديدة "متلازمة الدكتاتورية". رواية عن نشأة الشمولية القاسية. حيّز كبير أُفرد لهذه الرواية في صحيفة ليبراسيون ولحديث لصاحبها الذي لم يعد إلى مصر منذ عام 2018. علاء الأسواني الأديب وطبيب الأسنان والذي كان عضواً في حركة كفاية المعارضة في مصر وشارك في ثورة 25 يناير المصرية. كاتبة المقال عن الأسواني في اللبراسيون الكسندرا تشاورتز بروود تروي وصول الأسواني في بداية شباط فبراير الماضي إلى جامعة إكس مرسيليا بجنوب فرنسا لتدريس "الكتابة الإبداعية" ولا يغفلها الحديث عن روايته السابقة "ركضت نحو النيل" التي صدرت في عام 2018 وكرّسها/ كما تقول/ للثوار الذين دفعوا الرئيس حسني مبارك إلى الإستقالة وكيف أن هذه الرواية عرَّضته للمحاكمة، وهو ما يفسر استبعاد عودته إلى مصر. علاء الأسواني مقيم اليوم في الولايات المتحدة الأميركية كمواطن يحمل البطاقة الخضراء الغرين كارت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.