تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

دونالد ترامب وأولى حلقات مسلسل الانتخابات الرئاسية

سمعي
الرئيس دونالد ترامب في دالاس
الرئيس دونالد ترامب في دالاس © رويترز
إعداد : أمل بيروك

أزمة كورونا فر فرنسا والإجراءات التي ستتخذها الحكومة الفرنسية تجاه الاقتصاد وفتح الحدود وغيرها، و"الاستفزازات التركية" لليونان في البحر المتوسط موضوع رئيسي على طاولة محادثات وزيري الخارجية اليوناني والفرنسي ودوامة العنف تهدد لبنان، هي أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية.

إعلان

من بين أهم المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم العلاقات الأوروبية الصينية بعد أزمة كورونا والانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة إضافة إلى بدء تنفيذ المرحلة الثالثة من رفع الحجر في فرنسا اليوم بعودة التلاميذ إلى المدارس وإعادة فتح قاعات السينما والمسارح.

البداية من صحيفة لوموند التي عنونت *أوروبا امام الصين ..الإنكار والتجاهل*

كتب بيوتر سمولار حول مصير العلاقات بين دول الاتحاد الأوروبي والصين بعد الأزمة الصحية التي يعيشها العالم وما سينتج عنها من أزمة اقتصادية.

وحسب الكاتب يعمل الزعماء الأوروبيون منذ أسابيع على وضع استراتيجية جديدة للعلاقات مع الصين مثل وضع آليات جديدة لحماية السوق الأوروبية من منافسة غير شريفة من طرف الشركات الأجنبية.

ويضيف الكاتب أن أزمة كورونا وطريقة الصين في التعامل معها أثبتت أن طموح بكين لا يقتصر فقط على أهدافها الاقتصادية وإنما وصل إلى التاثير واختراق هويةوثقافة وعادات المواطن الغربي.

الصين تحولت إلى قوة ساحقة دفعت ببروكسل إلى إعادة النظر في العلاقات الاقتصادية والسياسية المشتركة

*دونالد ترامب وأولى حلقات مسلسل الانتخابات الرئاسية*

كتب أدريان جومل في صحيفة لوفيغارو أن الرئيس الأمريكي واجه قاعة أقل ما يمكن القول أنها لم تكن ممتلئة بالمناصرين لترامب ، وقد راهن ترامب على هذا التجمع الذي يعتبر  الأول في حملته الانتخابية.

تول التي احتضنت هذا التجمع شهدت مظاهرات لمئات من الأمريكيين الذين طالبوا برحيل ترامب من المدينة واتهموا بالعنصرية.

المشهد نقله العلام الأمريكي المعارض لترامب على أنها بداية النهاية فالرئيس الأمريكي المثير للجدل منذ وصوله إلى الحكم يصر على الاستمرار فيا يصفه البعض بالجنون في علاقاته مع المؤسسات الداخلية والدول الأجنبية إضافة إلى طريقة تعامله مع ازمة كورونا التي لم تنل رضا نسبة كبيرة من الأمريكيين.

*هل ستعود المدارس الى ما كانت عليه قبل مارس 2019؟

صحيفة لوباريزيان سلطت الضوء على العودة إلى المدارس اليوم والتي قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في خطابه الأخير أنها إجبارية.

الصحيفة نقلت شهادات بعض الأولياء الذين قرروا عدم إعادة أولادهم إلى المدارس حيث تقول باسكال انها تعاني من مرض مزمن وعودة ولديها إلى المرة يشكل خطرا على حالتها الصحية في حال مااذا نقل أحدهما الفيروس خاصة أنها لا تصدق كثيرا الدراسة الأخيرة التي تقول ان نسبة انتقال العدوى من الأطفال ضئيلة.

أما جولي التي تسكن وتعمل بإحدى ضواحي باريس فالسبب في عدم إرسال أبناءها إلى المدرسة ابتداء من اليوم يكمن في أنها تركته لدى والدتها جنوب البلاد منذ أكثر من ثلاثة أشهر لتتمكن من مواصلة عملها وترى أن بقاء أسبوعين من العام الدراسي لن يغير الكثير  

الصحيفة اتصلت بوزارة التربية لتستفيد عما إذا كان هؤلاء الغائبون معرضون للعقاب مقبل الأكاديمية أو المدرسة والجواب كان لا بل يجب فقط على الأولياء تبرير الغياب أمام مدير المدرسة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.