تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

حسابات وطموحات ومجازفات مضادة وراء استغناء ماكرون عن رئيس وزراءه

سمعي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء المستقيل إدوارد فيليب في ذكرى الثامن أيار/ مايو، عند قوس النصر، جادة الشانزليزيه
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء المستقيل إدوارد فيليب في ذكرى الثامن أيار/ مايو، عند قوس النصر، جادة الشانزليزيه © (رويترز: 08 أيار/ مايو 2020)
إعداد : نجوى أبو الحسن

صحف اليوم ركزت بشكل خاص على التغيير الحكومي في فرنسا.

إعلان

جان كاستيكس، مفاجأة ماكرون

"لقد انفصل ماكرون عن أدوار فيليب" كتبت "لوموند" في صدر صفحتها الأولى، فيما "لوباريزيان" عنونت غلافها: إنه "رهان ماكرون، رجل مجهول في قصر ماتينيون"، مقر رئيس الوزراء الفرنسي. والرجل المجهول هذا هو "جان كاستيكس، مفاجأة ماكرون" تقول مانشيت "لوفيغارو" فيما "ليبراسيون" كتبت على غلافها "ماكرون عزل ماتينيون" في إشارة الى المنصب الذي كان من نصيب جان كاستيكس حتى لحظة تعيينه رئيسا للوزراء وهو منصب مشرف على تخفيف تدابير الحجر الصحي التي اتخذت للحد من تفشي كوفيد-19.

ايمانويل ماكرون أطلق حملة إعادة انتخابه رئيسا للبلاد

"ليبراسيون" رأت في "تسمية موظف رفيع المستوى وغير معروف من الجمهور الواسع مكان رئيس وزراء يتمتع بشعبية كبيرة، إشارة على خيار رئيس الجمهورية اخذ المبادرة، استعدادا لخوض معركة الرئاسة مجددا عام 2022" حسبما قالت "ليبراسيون". "لي زيكو" أيضا خلصت الى ان "ايمانويل ماكرون أطلق حملة إعادة انتخابه رئيسا للبلاد". وقد لفتتت كاتبة المقال "سيسيل كورنوديه" الى ان "ماكرون يجد نفسه مرة أخرى في الوضعية التي أدت الى انتخابه رئيسا" أي انه "وحيد في موقع القيادة وحيد في سبيل تحقيق المستحيل" قالت أيضا "كورنوديه" وقد اشارت بالوقت ذاته الى ان الامر فيه "مجازفة" ذلك ان "ماكرون بات في خط المواجهة الأول دون درع يرد عنه غضب الشارع".

قرار فرضه منطق المؤسسات

ولكن هل أحسن ماكرون فعلا بتخليه عن رئيس وزراءه؟ السؤال طرحته "لوفيغارو" على اخصائيين. المؤرخ "كريستوف دو فووكد" اعتبر ان "منطق المؤسسات فرض مثل هذا القرار على ايمانويل ماكرون ذلك انه لا يمكن لرئيس جمهورية ان يظل، الى ما لانهاية في الموقع الثاني، بعد رئيس وزراءه، في استطلاعات الرأي". "لوفيغارو" استقت رأيا مغايرا اعتبر ان "التخلي عن أدوار فيليب يمكن ان ينظر له الرأي العام على انه قرار تعسفي" قال الاخصائي بالعلوم السياسية "جيروم فوركيه" ل "لوفيغارو" التي اعتبرت في افتتاحيتها أن "امام رئيس الوزراء الجديد تحدي ترميم سلطة حازمة عادلة وثابتة ذلك ان علامات انهيار مقلق" كتبت "لوفيغارو".

ماكرون انزعج من تصلب رئيس وزراءه السابق في مواقفه

"لوباريزيان" كشفت عن انزعاج الرئيس ماكرون من تصلب في مواقف رئيس وزراءه الأسبق خلال إدارة ازمة كوفيد-19 وأيضا خلال ازمة السترات الصفراء التي كان سببها المباشر قرار أدوار فيليب عدم السماح بتخطي السيارات 80 كيلومتر بالساعة على الطرقات الفرعية في المناطق وهو قرار اضطرت الحكومة للتراجع عنه في الربع الساعة الأخير بعد ان تسبب بتمرد السترات الصفراء الذي شل البلاد طيلة أشهر.

تساؤلات عن مستقبل فيليب

الصحف طرحت أيضا مسألة المسار المستقبلي لإدوار فيليب الذي اختار العودة الى مدينته "لو هافر" بعد فوزه برئاسة بلديتها.  "ولكن ماذا بعد "لوهافر"؟ كتبت "لوبارزيان". "هل يختار أدوار فيليب الاستفادة من شعبيته كي يحتل موقعا قياديا في صفوف اليمين ام انه سيبقى في خطى رئيس الجمهورية" تقول "لوباريزيان" وقد لفتت الى "حماس البعض في صفوف حزبه "الجمهوريون" لترشيحه لرئاسة الجمهورية كممثل لليمين، لكن قيادة الحزب ترفض هذه الفرضية" دوما بحسب "لوباريزيان" التي اشارت أيضا الى ان "أدوار فيليب وافق على طلب الرئيس ماكرون مساعدته على ترميم الأغلبية الرئاسية بعد ان اضعفتها خسارة الغالبية في المجلس وانتكاسة الانتخابات البلدية".

لا طموحات خارج مدينة لو هافر؟

بدورها "لوفيغارو" خلصت الى ان "الرجل ليست لديه طموحات خارج مدينته والدليل رفضه الترشح لمجلس بلدية باريس" وقد نقلت "لوفيغارو" عن المحيطين بإدوار فيليب انه "ليس بنيته الترشح  لرئاسة الجمهورية" فيما "ليبراسيون" المحت الى إمكانية كتابته رواية جديدة وادوار فيليب معروف بموهبته الأدبية وقد لفت "ليبراسيون" ان الرجل الذي يعشق ازار القمصان انتقى لآخر يوم له في ماتينيون زرا على شكل شبشب كتعبير عن توقه للراحة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.