تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

وزارة الدفاع الفرنسية تطلق عملية "تاكوبا" العسكرية في دول الساحل الإفريقي

سمعي
دورية فرنسية من قوات برخان في بوركينا فاسو
دورية فرنسية من قوات برخان في بوركينا فاسو © أ ف ب
إعداد : أمل بيروك

من أهم المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم الوضع الأمني في الساحل الافريقي والدور الفرنسي في وضع حد للنزاع في هذه المنطقة اضافة الى الانتخابات الأمريكية المقبلة والانتشار المخيف لفيروس كورونا المستجد في البرازيل.

إعلان

البداية من صحيفة لاكروا والساحل الأفريقي

نشرت لاكروا مقابلة مع وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي حول الوضع في الساحل الإفريقي حيث يقود الفرنسييون عملية بارخان وحددت الوزيرة شروط إطلاق عمل فرقة تاكوبا منتصف الشهر الجاري وهي تدرك جيدا أن جنود عملية بارخان في موقع مواجهة مباشرة أمام ما يعرف بالأطفال الجهاديين في الساحل.

وحول سؤال عن مدى مجهودات فرنسا للحصول على دعم عسكري أوروبي في غملية بارخان تقول بارلي "التغيير في الساحل أصبح واضحا عملية برخان وقوة الدول الخمسة المشتركة تحقق منذ فترة نتائج عسكرية ونجاحات في مكافحة الإرهاب. كما استعادت الجيوش المحلية في الدول المعنية السيطرة على مساحة كبيرة من الأراضي من أيدي الارهابيين.

و لمساعدة هذه الجيوش في تحقيق انتصارات أكبر تقول وزيرة الجيوش الفرنسية ، تطلق فرنسا فرقة عمل تاكوبا ، التي تتكون من وحدات من دول الساحل وأخرى أوروبية ستعمل معًا للقتال. ستكون هذه القوة جاهزة للعمل اعتبارًا من 15 يوليو. وسيتم تدريب مائة جندي إستوني وفرنسي للمواجهة والقتال مع الوحدات المالية. في أكتوبر المقبل ، لتصل وحدة ثانية متكونة من ستين فردا من القوات الخاصة التشيكية. ثم في يناير 2021 ستنضم مجموعة من 150 جنديا سويديًا. بالإضافة إلى ذلك صرحت الوزيرة للصحيفة أن السلطات الإيطالية أبلغتها في الساعات الأخيرة عن رغبتها في الانضمام الى العملية التي تقودها فرنسا.

في ساوبولو لجنات محلية تعمل ضد الرئيس بولسونارو

كتبت شانتال رايس في صحيفة ليبيراسيون عن الوضع المأساوي الذي تعيشه إحدى أكبر مدن البرازيل بسبب الانتشار المتزايد لفيروس كورونا حيث يقوم العاملون في مجال الصحة بالتوعية والوقاية من فيروس كورونا محاولين بذلك التصدي لخطاب الرئاسي لليمين المتطرف في الأحياء الفقيرة التي تعتبر أول المتضررين من الوباء.

وتقول مراسلة الصحيفة إن الوباء كشف مدى الفرق الذي يعيشه البرازيليون اقتصاديا فالفجوة كبيرة بين المناطق الغنية والفقيرة في البلاد وساوباوبو العاصمة الاقتصادية التي تعج بالفقراء والمحرومين والمصابين بكورونا خير مثال على ذلك.

وتنشر الصحيفة شهادات بعض عمال قطاع الصحة الذين اكدوا ان الوضع الصحي خطير في ساوباولو خاصة أن الأحياء الفقيرة تعاني من كثافة سكانية عالية والسكان هناك يتقاسمون الأكل والسجائر والأطفال يلعبون في الشارع لانعدام وسائل الترفيه الأمر الذي يدفع بارقام المصابين والحاملين للفيروس الى الزيادة كل يوم في ظل اهمال السلطات وعدم تواجد ادنى رعاية وقائية أو صحية لهؤلاء.

المرشح ترامب يسعى للعودة من جديد

كتب ادريان جولم في صحيفة لوفيغارو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يراهن على إقناع الأمريكيين ببرنامجه الانتخابي قبل اربعة أشهر من موعد الانتخابات الرئاسية الامريكية في ظروف غير طبيعية بسبب الأزمة الصحية والاقتصادية التي تعيشها الولايات المتحدة.

يبدو أن رغبة الرئيس الأمريكي يقول الكاتب في الخروج من الأزمة الصحية وإنعاش الاقتصاد الوطني لا تتوافق مع الواقع.

سبعة وستون في المئة من الامريكيين غير مقتنعين عن إدارة الأزمة الصحية حسب آخر استطلاعات الرأي ,والأمر لا يقتصر على ادارة ترامب فقط بل اكد محللون أمريكيون أن ترمب يعاني من منافسة جو بايدن له

فما يثير قلق ترامب هو الشعبية الغريبة لجو بايدن. على الرغم من غيابه عن وسائل الإعلام ، أو ربما توسعت شهرته بسبب هذا الغياب، اذ يحظى المرشح الديمقراطي بالدعم. بدون تجمعات انتخابية أو مظاهر عامة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.