تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

لماذا تخلى نتانياهو عن ضم أراضي غور الأردن؟

سمعي
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس © رويترز

بكثير من الاهتمام تناولت مجمل الصحف الفرنسية ما قاله إيمانويل ماكرون في اليوم الوطني الفرنسي، ولم يغب عنها القرار البريطاني بوقف التعامل مع هواوي، وبالتحليل الموسع تمَّ تناول أسباب تخلي نتنياهو عن مشروع ضم غور الأردن

إعلان

الصدارة في الصحف الفرنسية اليوم لما قاله الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال المقابلة التي أجريت معه بمناسبة اليوم الوطني الفرنسي 14 تموز يوليو. مقابلة مطولة طغى على محاورها الشأن الداخلي الفرنسي ذو الصلة بالإقتصاد وبتبعات أزمة كورونا وبرنامج ماكرون للسنتين المتبقيتين من رئاسته للجمهورية الفرنسية، وقد تنوعت عناوين هذا اللقاء وكان منها:

إرتداء الكمامة سيكون إلزامياً بدءً من الأول من شهر آب أوغسطس المقبل في الأماكن العامة المغلقة / هناك إشارات إلى عودة للوباء بدرجة محدودة.

ماكرون مستمر في بحثه عن "طريق جديدة"

وظائف للشباب في قلب إعلاناته: شبابنا ينبغي أن يكونوا أولوية

ماكرون يَعِدُ ببيئة أفضل

"لندن تطرد هواوي"

صحيفة لييه زيكو أفردت الحيِّز الأكبر في صفحتها الأولى للقرار البريطاني بعدم السماح بشراء قطع من هواوي، وكان العنوان العريض في الصفحة الأولى للصحيفة: "لندن تطرد هواوي". لن يعود مسموحا لشركات خطوط الهواتف البريطانية الشراء من جديد لقطع من الشركة الصينية العملاقة هواوي بدءً من اليوم الأول من العام المقبل، وسيكون عليها سحب تدريجياً حتى العام 2027 مثل هذه القطع من بنيتها التشغيلية، والسبب ببساطة هو الإشتباه في أن تكون هذه القطع أدوات للتجسس لمصلحة الصين. القرار البريطاني قد يكلف الدولة البريطانية ملياري جنيه إسترليني مع إمكانية حصول أعطال.

لماذا تخلى نتانياهو أخيراً عن مشروع ضمِّ غور الأردن؟

أسباب تخلي نتانياهوعن ضم غور الأردن هي أكثر من تلك التي يمكن أن تدعم المشروع/ يقول في صحيفة الفيغارو المؤرخ ران هاليفي. أسباب ذات اعتبارات إستراتيجية وسياسية، في الإستراتيجي منها أن الأولوية اليوم هي للتحرك الدولي ضد إعادة إحياء البرنامج النووي الإيراني، وأن ضم غور الأردن يمكن أن يصرف الإنتباه عن هذا التوجه كما يمكن أن يهزم الجبهة التي تلتقي فيها إسرائيل والدول العربية المعادية لأعمال طهران، وفي الأسباب السياسية أن إسرائيل تبرر احتلال الضفة الغربية برفض السلطة الفلسطينية المنهجي لجميع خطط السلام التي كانت لديها على مدى السنوات العشرين الماضية وهذه المرة ستكون إسرائيل هي التي تنتهك القانون الدولي وقرار مجلس الأمن الشهير 242. في الأسباب أيضاً أن ضم غورالأردن لا يمكن إلا أن يؤدي إلى تدهور علاقات إسرائيل مع الأردن وسوف يقوض التنسيق الأمني بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية الأمر الذي سيضعف السلطة الفلسطينية أكثر لمصلحة حماس

فيلم "أبو ليلى" حدث ثقافي في صحيفة ليبراسيون

في الليبراسيون عرض مفصل للبنية السردية والمضمون لفيلم روائي للجزائري أمين سيدي بومدين حمل عنوان "أبو ليلى". فيلم ينقل تراكمات الكثير من الخوف والكآبة خلال سنوات ما اصطلح على وصفه بالعشرية السوداء في سنوات التسعين من القرن الماضي. فيلم يُعرض بدءً من اليوم في صالات السينما بفرنسا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.