تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

أردوغان السلطان العدواني الذي يتحدى الاتحاد الأوروبي

سمعي
الرئيس التركي طيب رجب اردغوان-
الرئيس التركي طيب رجب اردغوان- رويترز
إعداد : محمد بوشيبة

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 25 جويلية /تموز 2020 التصعيد العسكري في بحر ايجه بسبب الاستكشافات التركية وتداعيات  سياسة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على العلاقات التركية الأوروبية إضافة الى اعلان الجيش الفرنسي عن تكوين قوات فضائية بين صفوفه.

إعلان

الاستكشافات التركية في بحر إيجه تصعد التوتر مع اليونان

تقول صحيفة لومند إن أنقرة أطلقت حملة مسح بحرية  في المنطقة البحرية اليونانية ، بدعم من سفن عسكرية  تركية وهذه العملية اعتبرتها  أثينا استفزازًا جديدًا وتحاول تعبئة المجتمع الدولي فقبل ساعات فقط بعد من أول دعوة للصلاة ، في كنيسة آيا صوفيا باسطنبول بعد ان تم تحويلها الى مسجد من قبل الرئيس التركي هذا الأخير  أغضب مرة أخرى جاره اليوناني حين أعلنت أنقرة برسالة على نظام المعلومات البحرية الدولي Navtex ، عزمها على إجراء تحليلات زلزالية حتى الثاني من شهر  أغسطس ، وبشكل غير رسمي للبحث عن الهيدروكربونات في الجنوب وفي الجنوب. شرق جزيرة كاستيلوريزو اليونانية.

وتابعت الصحيفة ان القرار التركي دفع البحرية اليونانية الى الإعلان عن حالة التأهب وبات حوالي 85٪ من الأسطول اليوناني موجود الان في بحر إيجة جنوب سميرنا وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية ان اليونان لن تتسامح مع أي انتهاك لحقوقها السيادية وستبذل كل ما في وسعها للدفاع عنها." 

وأضافت يومية لومند ان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان قد أعرب عن أسفه لأن منطقة شرق المتوسط ​​أصبحت حلبة الصراع بين القوى العالمية وخاصة تركيا وروسيا، في مواجهة الاتحاد الأوروبي الذي لا يزال ميزانه قليلا في هذا النزاع ". 

أردوغان السلطان العدواني الذي يتحدى الاتحاد الأوروبي

يومية لوفيغارو نشرت ملفا حول العلاقات التركية الأوروبية في ظل سياسة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حيث تقو اليومية إن الرئيس التركي يرسم نهاية إلى وقت كان من السهل فيه عبور الجسر بين الشرق والغرب وإنه بات من الوهم الان ان تحلم أوروبا بتركيا ليبرالية وعلمانية وريثة أتاتورك وقناعاته العلمانية فمشروع رجب طيب أردوغان العثماني الجديد هو مسار قومي وإسلامي واستبدادي بدأ يسلكه منذ عدة سنوات وهو تأكيد لطموحاته الامبراطورية الجديدة حول البحر الأبيض المتوسط ​​.

 وأضافت يومية لوفيغارو ان أردوغان أصبح المشكلة الرئيسية للاتحاد الأوروبي من خلال ابتزازه بملف المهاجرين و  قتاله ضد القوات الكردية في سوريا المتحالفة مع التحالف الدولي المناهض لداعش والتنقيب غير الشرعي في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​، في المنطقة الاقتصادية لقبرص ، وأسلوبه الاستبدادي في التعامل وانتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث والتي تضاعفت منذ محاولة الانقلاب في عام 2016. 

وتابعت لوفيغارو ان معظم الإجراءات التي تتخذها تركيا تشكل مشكلة أمنية للقارة الأوروبية أو حتى تتعارض مع قيم الاتحاد من خلال تحويل كنيسة آيا صوفيا السابقة إلى مسجد وهذا من اجل احياء الماضي العثماني ولإذكاء رغبة اردوغان في الانتقام بالهوية وبهذا يكون الرئيس التركي قد وضع نهاية لوقت كان فيه من السهل عبور الجسر بين شرق وغرب وعلق أحد الدبلوماسيين الفرنسيين على ذلك بقوله: "إن اردوغان   يتخذ خطوة أخرى يمكنها أن تقودنا نحو حرب الحضارات والأديان".

الجيش الفرنسي يضفي الطابع الرسمي على الفضاء كمنطقة استراتيجية

صحيفة واست فرانس أفادت ان مجالات الجيش الفرنسي لم تعد تقتصر على البر والبحر والجو واشارت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي خلال زيارتها إلى صالون دو بروفانس إلى أن الفضاء سيصبح أحد مجالات التدخل الجديدة حيث أضاف الجيش الفرنسي يوم الجمعة إلى صفاته الأساسية مجال عمليات جديد هو الأكبر من جميع المجالات الأخرى مجتمعة.

وتابعت الصحيفة ان أركان القوات الجوية أصبحت أركان القوات الجوية والفضاء وقالت وزيرة الجيوش إن الرغبة هي ألا يصبح الفضاء مسرحًا للصراعات الوحشية بين الدول. 

وأوضحت يومية واست فرانس ان التطورات على مدى الأيام القليلة الماضية تؤكد ذلك حيث أطلقت الصين مسبارًا الى كوكب المريخ يوم الخميس، وأطلقت الإمارات العربية المتحدة مسبارا خاص بها في أول مهمة فضائية عربية، وستطلق الولايات المتحدة أيضًا نهاية الشهر الجاري. 

لكن الطموحات لا تقتصر على الاستكشاف فقط حيث في مارس 2019، انضمت الهند إلى النادي المغلق للدول القادرة على إسقاط قمر صناعي في الفضاء بنيران الصواريخ.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.