تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

انفجار بيروت.. حادث أم هجوم إرهابي؟

سمعي
ميناء بيروت بعد الانفجار الذي حصل يوم 4 أغسطس آب 2020
ميناء بيروت بعد الانفجار الذي حصل يوم 4 أغسطس آب 2020 AFP - STR
إعداد : أمل بيروك
4 دقائق

من بين أبرز الملفات التي تناولتها المجلات الفرنسية هذا الأسبوع الانفجار الذي هز بيروت يوم الثلاثاء الماضي اضافة الى الملف الليبي والتصعيد بين مصر واثيوبيا والإصلاحات القضائية في الجزائر,كما خصصت المجلات الفرنسية جزءا مهما من مقالاتها للازمة الصحية العالمية التي يسببها فيروس كورونا المستجد.

إعلان

والبداية من لبنان.

مجلة لوبوان نشرت صورة لما خلفه انفجار بيروت تحت عنوان صورة اليوم وعلقت بعد الانفجارين اللذين هزا العاصمة اللبنانية لم يبق لمرفأ بيروت أثرا بل تحول إلى خراب وتضيف المجلة أن انفجار بيروت شرد مئات الآلاف من اللبنانيين الذين يعيشون منذ فترة ظروفا اقتصادية مزرية ويغانون من خلافات سياسية ووضع اجتماعي مقلق.

"غضب ودموع في بيروت" .. هكذا عنونت صحيفة لوجورنال دو ديمونش ملفها حول لبنان ونشرت الصحيفة مقالا عن الأحداث التي تخللت مظاهرات أمس في بيروت معلقة أن اللبنانيين نزلوا مرة أخرى للإحتجاج والتنديد بالفساد الذي أدى إلى الدمار والخراب والموت في بيروت ولكن هذه المرة غضبهم كان أكبر مما مضى.

ورغم المساعدات التي تتهاطل من الدول الشقيقة والصديقة بعد انفجاري المرفأ إلا أن إعادة الإعمار والبناء تتطلب مليارات الدولارات حسب تقييم باسكال مونان أستاذ العلوم السياسية بجامعة سان جوزيف في بيروت ويضيف مونان أن الموقع الجغرافي للبنان الذي جعله بلدا بين مجموعة من المشاكل الإقليمية والخلافات الدولية من بين العوامل التي ستعرقل الجهود الدولية الهادفة لمد يد المساعدة للشعب اللبناني بعد أن فقدت السلطة ثقة المواطنين وبعض الدول الصديقة.

لو جي دي دي خصصت مقالا للوضع الذي تمر به المستشفيات اللبنانية منذ انفجار بيروت وكتب مراسل الصحيفة أن المستشفيات التي تعاني من نقص الإمكانيات بسبب الأزمة الصحية والاقتصادية تشهد اكتظاظا كبيرا لعدد الجرحى وعجزا واضحا في تقديم الاسعافات ما يعكس صورة الدولة المفلسة نقرأ في لو جورنال دو ديمونش. 

انفجار بيروت ,,حادث أم هجوم ارهابي؟

هكذاعنونت مجلة ليكسبراس مقالها حول لبنان ونقرأ في المجلة أن عمال صيانة يمكن أن تكون السبب في الحادث مضيفة أن إدارة الميناء ، التي كانت على دراية بخطورة المواد الموجودة في المستودع أرسلت عددا من العمال للقيام بأعمال صيانة لإصلاح الشقوق في المستودع و بحسب مصادر أمنية ،هذا السبب هو أصل المأساة.وأكد الصحفي اللبناني رياض قبيسي للمجلة أنه من الممنوع إدخال مثل هذه المواد الكيميائية إلى لبنان دون ترخيص ، ويرى أن هذه القضية "تسلط الضوء على حالة الخراب والفساد داخل الجمارك التي تتحمل في أولا ، ولكن ليس بمفردها المسؤولية "عن هذه المأساة.

في الجزائر ,, عبد المجيد تبون يريد إصلاح الجهاز القضائي.

كتبت رانيا حمري في مجلة جون أفريك أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قام مؤخرا بحركة واسعة أدت الى تغيير الرؤساء والنواب العامين في بعض المحاكم في جهات مختلفة من البلاد الهدف تقول الكاتبة,, دعم العمل القانوني العام.

وتشير المجلة الى الفساد الذي طال القضاء الجزائري في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ومدى تأثير ذلك على الحياة العامة للمواطنين حيث ساد الفساد واختلفت أوجهه داخل المحاكم الجزائرية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.