تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

جو بايدن.. الولايات المتحدة الأمريكية نحو الاعتدال

سمعي
جو بايدن مرشح الحزب الديمقراطى لانتحابات الرئاسة الأمريكية
جو بايدن مرشح الحزب الديمقراطى لانتحابات الرئاسة الأمريكية REUTERS - Jonathan Ernst
إعداد : أمل بيروك
4 دقائق

من بين أبرز الملفات التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم لقاء الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية يوم أمس والملف المالي بعد الانقلاب العسكري اضافة الى الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط وموضوع الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

إعلان

البداية من فرنسا وصحيفة لوفيغارو التي عنونت "الجبهة المشتركة بين ماكرون وميركل"

يقول الكاتب إن ماكرون وميركل اتفقا على رأي واحد ومشترك بينها فيما يخص  الأزمة الديمقراطية في بيلاروسيا وعدم الاستقرار الأمني في ليبيا وكذلك الانقلاب في مالي وظهر الاختلاف بينهما حول تركيا,فألمانيا منزعجة من استعراض القوة الفرنسية في شرق البحر المتوسط ,و فرنسا تأسف للموقف الألماني وتعتبر أن برلين لم تتخذ موقفا أكثر حزما تجاه رجب طيب أردوغان ومشاريعه التوسعية في البحر المتوسط.

في نفس الملف نقرأ في صحيفة لوباريزيان أن الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية لن يكتفيا بمعالجة الملفات الدولية الساخنة حيث أصبح من أولويات البلدين العمل على إيجاد حلول للأزمة الصحية الراهنة التي خلفت أزمات اقتصادية حادة داخل دول الاتحاد الأوروبي.

"معابر البحر المتوسط القاتلة"

صحيفة لاكروا نشرت تحقيقا حول الهجرة غير الشرعية من دول شمال إفريقيا نحو أوروبا.أمين قاضي وريم مثلوثي حققا في الموضوع ونقرأ في لاكروا أنه بعد عشر سنوات على ثورتهم ، لم يعد التونسيون يؤمنون بتحسن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في بلدهم أما الجزائريون فخاب أملهم بعد أن انطفأت مطالب الحراك.

ونقلت الصحيفة شهادات لشباب تونسي هاجر أو يحاول ذلك عبر ليبيا أو المغرب ومن بينهم وسيم الذي يرى بأن الأزمة الصحية العالمية حطمت مشاريعه حيث وصل الى شمال المغرب قبل أشهر من أجل العبور الى جنوب أوروبا غير أن فيروس كورونا كان سببا في نقص سبل الوصول عبر القوارب غير الشرعية

أما علي وهو صاحب شركة صغيرة فيحلم بمستقبل أفضل ولكن بعيدا عن بلده تونس, فشركته تعاني من الركود بسبب نقص الزبائن والعملة الصعبة والمشاريع التنموية في البلاد

ياسين من جهته يقول للصحيفة أن الأزمة في الجزائر أصبحت خانقة وقريبا لن يتمكن الشباب من جمع المال اللازم لدفع تكاليف الهجرة عبر قوارب الموت حسب تعبيره مضيفا أنه الوقت المناسب للرحيل من بلد يعاني من مختلف الأزمات.

جو بايدن.. الولايات المتحدة الأمريكية نحو الاعتدال

كتبت ايزابيل هاني في صحيفة ليبيراسيون انه على الرغم من افتقار جو بايدن إلى الكاريزما لكنه يبقى الأمل الوحيد لهزم دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وتذكر الكاتبة بمشوار بايدن السياسي والشخصي فبعد شهر فقط من انتخابه كعضو في مجلس الشيوخ عام 1972 وهو في الثلاثين من عمره فقد بايدن زوجته وابنته في حادث سيارة.

وفي شهادة نقلتها الصحيفة على لسان داريل لويس ، الناشط المتقاعد والمؤيد لبايدن في ولاية أيوا ، والذي يعرف "جو" منذ ثمانينيات القرن الماضي يقول لويس "إن بايدن ديمقراطي معتدل ، مصمم على توحيد البلاد, إنه رجل طيب وعقلاني و يتميز بإنسانيته ، وهذا ما تحتاجه أمريكا بشدة اليوم "

مضيفا "يبقى أن نرى ما إذا كان الأمريكيون سينتخبون في 3 تشرين الثاني (نوفمبر) رئيساً يريحهم أو إعادة انتخاب شخص آخر سيستمر في منع العالم أجمع من النوم

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.