تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

من الذي اشترى مقر السفير الأمريكي في تل أبيب؟

سمعي
العلمان الإسرائيلي والأمريكي خلال مؤتمر صحفي في القدس بين نتانياهو وجاريد كوشنر
العلمان الإسرائيلي والأمريكي خلال مؤتمر صحفي في القدس بين نتانياهو وجاريد كوشنر © رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم عكست قلقها من ارتفاع اعداد المصابين بكوفيد-19، وفي اليوميات الفرنسية أيضا مواضيع عن ازمة بريكست والصراع الأميركي-الصيني والاطماع التركية في افريقيا، عدا عن مقال لافت عن تسّرع واشنطن ببيع مقر سفيرها في تل ابيب.

إعلان

الولايات المتحدة تبيع مقر سفيرها في تل ابيب

"من الذي اشترى مقر السفير الأميركي منذ خمسين عاما في تل ابيب؟ سألت "ليبراسيون"، وقد رجّحت، استنادا الى الاعلام الإسرائيلي، ان يكون الشاري الملياردير الأميركي "شيلدون اديلسون"، المعروف بتمويله حملة الرئيس ترامب الانتخابية وأيضا حملة بيامين نتنياهو، عدا عن دعمه المطلق لإسرائيل.

صفقة بإشراف البيت الأبيض بهدف تكريس الامر الواقع

كاتب المقال هو "غيوم جاندرون"، مراسل "ليبراسيون" في إسرائيل والأراضي الفلسطينية وقد لفت، نقلا عن اليومية الإسرائيلية "غلوبس"، الى الكتمان الشديد المحيط بالصفقة عدا عن التسرع بإتمامها. ويقول "جاندرون" إن "البيت الأبيض أشرف مباشرة على العملية، بهدف الانتهاء منها قبل موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية، وذلك لترسيخ انتقال مقر السفارة الأميركية الى القدس وفرضه كأمر واقع حتى في حال فوز الديمقراطي جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة".  

ما الذي يسعى اليه اردوغان؟

"ما الذي يسعى اليه اردوغان؟" عنوان صحيفة "لاكروا" التي جعلت من طموحات الرئيس التركي موضوع الغلاف، عشية استضافة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اجتماعا لمجموعة دول المتوسط الأوروبية السبع لبحث التوترات الراهنة مع تركيا. تقول "لاكروا" إن "النظام، الذي ارساه رئيس تركيا منذ سبعة عشر 17 عاما، رجب طيب اردوغان، قائم على الاسلاماوية والقومية".

هروب الى الامام في ليبيا وشرق المتوسط

وقد اعتبر كاتب المقال "فرانسوا دالانسون" نقلا عن "جان فرانسوا بايار" الأستاذ المختص لدى "معهد الدراسات الدولية العليا والتنمية" في جنيف، "ان اردوغان اختار سياسة الهروب الى الامام التي اعتمدها جنرالات الارجنتين إبان ازمة جزر فوكلاند وأنه لم يعد يخشى، منذ ان سدت أبواب الاتحاد الأوروبي بوجه انقرة، من تصعيد التوتر مع أوروبا، في الملف الليبي كما في ملف احتياطي الغاز في شرق المتوسط" كتبت "لاكروا" التي خصصت كذلك مقالا ل "طموحات اردوغان في افريقيا وتحديدا السنغال حيث يسعى لفرض نفوذه من خلال اتفاقات شراكة"، بدورها "لوبينيون" تناولت "كيفية غوص الرئيس التركي في المياه الليبية العكرة" حيث يمتلك عدة أوراق بيده في مواجهة روسيا ومصر.

مخاطر انزلاق خطير بين بكين وواشنطن

الصحف الفرنسية افردت كذلك حيزا هاما لعدد آخر من الملفات من كوفيد-19 الى بريكست والصراع بين الصين والولايات المتحدة. "مخاطر انزلاق خطير بين بكين وواشنطن" عنوان مانشيت "لوفيغارو" التي اعتبرت في افتتاحيتها ان "استعراض الدولتين لعضلات قواتهما البحرية والجوية في مضيق تايوان وبحر الصين ما هو الا الاكثر خطورة بين إشارات المواجهة بين بلدين يعملان" يشير كاتب المقال، "فيليب جيلي" على "قطع الجسور فيما بينهما الواحد تلو الآخر" وقد لفت "جيلي" الى ان أي انزلاق قد يؤدي الى نتائج وخيمة، في خضم حملة انتخابات أميركية يواجه خلالها الرئيس المنتهية ولايته، صعوبات على الصعيد الداخلي، ما يجعله غير قابل للتراجع امام الصين التي جعل منها احدى شعارات حملته الانتخابية" تقول "لوفيغارو".

مخاطر على سوق عمل الشباب من "جيل كوفيد"

"لي زيكو" و"ليبراسيون" اختارتا ان تجعلا من تصاعد اللهجة بين لندن وبروكسيل حول بريكست موضوع المانشيت، فيما "لوموند" كما "لوباريزيان" سلطتا الأضواء على مخاطر الارتفاع المطرد في الإصابات بكوفيد-19 وقد اختارت "لوباريزيان" ان تعالج الموضوع لجهة مخاطر الجائحة على سوق عمل الشباب من "جيل كوفيد" تقول "لوباريزيان". اما "لاكروا" فقد ناقشت في افتتاحيتها الإشكاليات المتعلقة بجدوى نشر احصائيات جنوح الاحداث كل شهر وهو ما وعد به وزير الداخلية "جيرالد دارمانان" عشية اعلان الحكومة الفرنسية عن مخططها الأمني الجديد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.