تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

لوفيغارو: "التهدئة في المتوسط لا تنهي الخلاف مع تركيا"

سمعي
إردوغان في قمة مجموعة العشرين في الصين
إردوغان في قمة مجموعة العشرين في الصين © رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

صحف اليوم خصصت عناوينها لأزمة كوفيد-19 ولتشديد فرنسا إجراءات مكافحة الجائحة وفي اليوميات الفرنسية أيضا، تخفيض حدة التوتر بين تركيا واليونان وإضاءة على كيفية تعاطي أوروبا مع مسألة الهجرة واللجوء.

إعلان

فرنسا تتخذ إجراءات جديدة لمكافحة كوفيد-19

الاغلاقات وتشديد إجراءات الحجر الصحي عادت مجددا الى عناوين الصحف الفرنسية الصادرة اليوم، بدءا من "لوباريزيان" و"لي زيكو" فيما "لوفيغارو" اختارت ان تخصص المانشيت لإحدى تبعات الازمة الصحية أي "موجة الصرف الجماعي التي بدأت مفاعيلها في فرنسا" كما عنونت الصحيفة. وتقول "لوفيغارو" إنه "تم الاستغناء، حتى الآن عن 57 ألف وظيفة توزعت على حوالي 400 مؤسسة." لكن "موجة التسريحات لن تتوقف عند هذا الحد وهي مرشحة للتفاقم" تقول "لوفيغارو"، "على وقع ازدياد الإصابات بكوفيد-19 وانحسار تأثير برنامج التحفيز الاستثنائي الذي أطلقه الرئيس ماكرون لمساعدة القطاعات الاقتصادية المعنية بالإغلاق القسري".

أوروبا تسعى للاتفاق على حق اللجوء

ومن المواضيع التي شغلت اليوميات الفرنسية مسألة التعاطي الأوروبي مع المهاجرين. "أوروبا تريد إعادة تأسيس سياستها للهجرة" كتبت "لوموند" في المانشيت فيما "لاكروا" جعلت من هذا الملف موضوع الغلاف وعنونت "أوروبا تسعى للتوافق على حق اللجوء". وقد اعتبرت الصحيفة الكاثوليكية في افتتاحيتها ان "ميثاق الهجرة الجديد الذي اعدته المفوضية الأوروبية تنقصه الرؤيا" وتعتبر "لاكروا" ان "المشروع المطروح هدفه تسريع إجراءات إعادة كل من لم ينل حق اللجوء الى موطنه الأصلي ما قد يتسبب بخرق لحقوق الانسان" بحسب "لاكروا". "أوروبا تسعى الى استعادة سيطرتها على حدودها الخارجية" تقول بدورها "لي زيكو" التي اعتبرت ان "التشدد ضروري خاصة ان ازمة تدفق اللاجئين الى أوروبا عام 2015 كشفت عن مدى توجس الشعوب من المهاجرين وتسببت بصعود اليمين المتطرف في كل من المانيا وإيطاليا".

خفض التوتر بين انقره واثينا

وفي سياق آخر تناولت صحف اليوم المحادثات بين تركيا واليونان الرامية إلى تجنب الاشتباكات فيما بينهما. "خفض التوتر بين انقره واثينا" عنونت "لي زيكو". بدورها "لوموند" اشارت الى "اتجاه تركيا واليونان بخفر نحو الحوار" لكن "لوفيغارو" قالت إن "التهدئة في شرق المتوسط لا تنهي باقي الخلافات بين الرئيسين الفرنسي والتركي، وعلى رأسها الملف الليبي حيث قلب التدخل العسكري التركي موازين القوى لصالح رئيس حكومة الوحدة الوطنية فايز السراج على حساب المشير خليفة حفتر الذي راهنت عليه باريس" تقول "لوفيغارو" وقد اشارت أيضا الى "استياء فرنسا من تعرض انقرة للأكراد في سوريا واستخدامها اللاجئين كورقة ضغط عدا عن تسخيرها الجاليات التركية في أوروبا". اما "لوبينيون" فقد اعتبرت ان "تقاسم الأدوار بين كل من فرنسا وألمانيا أدى الى بداية حلحلة بين ماكرون واردوغان".

نظريات المؤامرة في خضم حملة ترامب

حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية وجدت لها صدى في "لوفيغارو" التي نشرت مقالا عن دونالد ترامب ومقولات المؤامرة. مراسل "لوفيغارو" في واشنطن "ادريان جولم" كتب عن ظاهرة QAnon وهو "شخص مجهول الهوية ويروج لنظرية المؤامرة على الرئيس ترامب بقيادة عصابة تعبد الشيطان وتستغل الأطفال جنسيا". وتشير "لوفيغارو" الى ان "تأثيرQAnon  على الحملة الانتخابية حقيقي وان ملايين الاميريكيين يتبعون حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي. ويعود أول منشور له إلى تشرين الأول/أكتوبر 2017، وجاء تحت اسم "Q Clearance Patriot" الذي ادعى أنه "ضابط مخابرات رفيع المستوى، ولديه إمكانية الوصول إلى معلومات سرية حول حرب ترامب ضد عصابة عالمية تضم شخصيات من الحزب الديمقراطي من بينها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما, الذي غالبا ما يشار اليه تحت اسم حسين او الرقم 44 كونه الرئيس ال44 للولايات المتحدة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.