تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

لوموند: "تركيا تنفخ في جمر الصراع بين أذربيجان وأرمينيا"

سمعي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان © أ ف ب
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 01 تشرين الاول  /اكتوير  2020  الدور التركي في  النزاع العسكري بين أرمينيا و أذربيجان  حول إقليم  ناغورني كاراباخ  و أهمية الطائرات المسيرة في صنع الفارق على ارض المعركة  بالإضافة  الى قراءة  في المناظرة التي جمعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن  .

إعلان

تركيا تنفخ في جمر الصراع بين أذربيجان وأرمينيا

أفادت صحيفة لومند ان المعارك الدامية بين الجمهوريتين السوفييتية السابقتين من أجل سيادة ناغورني كاراباخ وضعت حليفتيهما في خلاف ، تركيا على الجانب الأذربيجاني وروسيا على الجانب الأرمني.

وتابعت اليومية الفرنسية ان الصراع المحتدم حول السيطرة على منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليها أخذ منعطفاً مقلقاً عندما أعلنت ارمينيا  أن إحدى طائراتها المقاتلة قد تم إسقاطها في المجال الجوي الأرميني ، بواسطة مقاتلة تركية من أذربيجان.

ونفت تركيا وأذربيجان على الفور الاتهامات الارمينية واعتبرها مدير الاتصالات في الرئيس التركي تصريحات كاذبة تماما بينما استنكرت أذربيجان تأثير "الدعاية الأرمنية". ومع ذلك تقول يومية لومند إن الحادثة تثير تساؤلات حول التدخل العسكري لتركيا العضو في حلف شمال الأطلسي المشتبه بها في تفجير الصراع وبالنسبة للمسؤولين الأرمن ليس هناك شك في أن أنقرة متورطة عسكريًا إلى جانب أذربيجان.

الطائرات بدون طيار لاذربيجان تلهب الحديقة السوداء "ناغورنو كاراباخ"

صحيفة لوفيغارو نشرت ربورتاج مصغرا من عاصمة إقليم ناغورنو كاراباخ   حيث اعتبرت ان المدينة تبدو وكأنها مدينة ميتة فالمدارس والمطاعم مغلقة وكذلك العديد من الشركات والمتاجر حيث تتوقع كل أسرة رحيل رجالها للانضمام إلى الجبهة.

واضافت يومية لوفيغارو  ان أذربيجان  تمكنت  بفضل مكاسبها غير المتوقعة من النفط والغاز ، من توفير أفضل الطائرات بدون طيار الهجومية والمنتجة في إسرائيل وأيضًا في تركيا  فالسيطرة على المجال الجوي  يمنح القوات الأذربيجانية ميزة أكيدة على منافستها  الأرمينية  هذه الاخيرة باتت تعاني و تسعى   للانتقام من خلال الانخراط في حرب المعلومات ، ففي وقت  يضطر الجانب الأرميني إلى الاعتراف بما يقرب من مائة قتيل  بينهم خمسة مدنيين  فانه يعوض صمت الأذربيجانيين عن الخسائر  التي الحقت بهم من خلال نشر مقاطع فيديو تظهر جثث وأمتعة ومعدات شخصية لجنود العدو.

ما يجب تذكره من النقاش بين جو بايدن ودونالد ترامب

تقول يومية لاكروا إن أول مناظرات التلفزيونية للانتخابات الرئاسية الأمريكية  سمحت لجو بايدن بإظهار روحه القتالية  في حين كشفت رفض دونالد ترامب الإفصاح عما إذا كان سيعترف بنتيجة التصويت ورفضه إدانة العنصريين البيض.

ولخصت المناظرة  ماري سيسيل نافيس Marie-Cécile Naves ، مديرة الأبحاث في معهد العلاقات الدولية والاستراتيجية (إيريس)  انها كانت مواجهة على صورة الحملة: قاسية وعنيفة".

و تابعت ماري سيسيل نافيس ان  الرئيس ترامب لن يكون قادرًا بعد الآن على مناداة   منافسه جو بايدن  بجو النائم  كما كان يفعل  من قبل .

واوضحت  لاكروا إن الرئيس دونالد ترامب رفض إدانة التفوق الأبيض بوضوح. وأشار الرئيس الأمريكي إلى مجموعة Proud Boys برود بويز ، وهي منظمة متطرفة صغيرة تدافع عن تفوق العرق الأبيض تأسست في مدينة نيويورك عام 2016 ، وهي ليست مفتوحة للنساء حيث داعهم ترامب الى "التراجع والاستعداد".

و يقول ديدييه  كومبو  " مؤلف كتاب  أن تكون أمريكيًا"  ان  هذا اليمين المتطرف هو تعبير عن الحنين إلى الهيمنة البيضاء التي تختفي في مواجهة ارتفاع عدد السكان السود واللاتينيين وهي مكونة من رجال بيض من جنسين مختلفين .

ويرى Nicholas Dungan  نيكولاس دونغان ، الأستاذ المشارك في معهد العلوم  السياسية  ان رفض إدانة هذه الحركة "يكشف عن شخصية الرئيس على انه  يحب الاستبداد والسلطة والمال و هناك مئات الآلاف من دونالد ترامب في الولايات المتحدة.

التبتيون والأويغور  في مواجهة  سياسة الاندماج  القسري في الصين

صحيفة  ليبراسيون كشفت في مقال لها عن  ان النظام الصيني لايزال  يكثف المزيد من القمع ضد الأقليات من خلال   انتهاج  سياسة بناء  معسكرات إعادة التثقيف ، وتهجير السكان ، وتدمير التراث على الرغم من احتجاجات المجتمع الدولي   فلا يمر أسبوع دون تحقيق جديد يلقي الضوء بلا هوادة على الاستيعاب الوحشي الذي تفرضه بكين على شعبي الأويغور والتبت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.