تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الولايات المتحدة: مراحل أخيرة لحملة انتخابية غير عادية

سمعي
من تحضيرات المناظرة الأولى بين ترامب وبايدن
من تحضيرات المناظرة الأولى بين ترامب وبايدن © رويترز
إعداد : أمل بيروك
4 دقائق

تناولت الصحف الفرنسية اليوم المساعي الدولية لحل الأزمة بين تركيا واليونان و موضوع إطلاق سراح جهاديين في مالي.

إعلان

فيروس كورونا والإجراءات الوقائية الجديدة في فرنسا أسال الكثير من الحبر ونالت الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة الأمريكية اهتمام الصحف بمختلف توجهاتها. صحيفة لوفيغارو  عنونت "حلف شمال الأطلسي يقف على الحياد بين تركيا واليونان" كتب آدم ألطان في صحيفة لوفيغارو انه بالنسبة لحلف شمال الأطلسي الأزمة بين البلدين شأن داخلي وهناك ثمانية دول فقط من مجموع ثمانية وعشرين ساندت الشكاوى الفرنسية حول هذا النزاع.

ويرى الباحث "غيوم لاسكونجارياس" أن واشنطن لم تتدخل بشكل مباشر في هذه الأزمة واكتفت بالدعوة إلى عدم تخطي الحدود الحمراء ,مضيفا أن دول الإتحاد الأوروبي هددت تركيا بعقوبات شديدة إذا استمرت في أنشطتها شرق المتوسط غير أن حلف شمال الأطلسي دعاها الى ضبط النفس وعدم التصعيد.

باماكو تطلق سراح معتقلين إسلاميين والأمل ينبعث من جديد حول اعادة فتح ملف الرهائن.

كتب سيليان ماصي في صحيفة ليبيراسيون عن إطلاق سراح أكثر من مئة سجين من السجون المالية يشتبه في ارتباطهم بجماعات جهادية.هذه العملية ميزتها السرية التامة يقول الكاتب لكنها توحي بالتوصل الى اتفاق قد يؤدي الى اطلاق سراح المعارض السياسي "صوميلا سيسي" والرهينة الفرنسية "صوفي بيترونا".

لم تتم محاكمة أغلب السجناء الذين تم إطلاق سراحهم ومن الأرجح أن تكون السلطات قد استخدامهم كورقة مساومة في المفاوضات مع جماعة نصرة الإسلام والمسلمين الموالية لتنظيم القاعدة علقت ليبيراسيون

أما في  فرنسا ,فلا يزال الأمل موجودا لإنقاذ صوفي بيترونا وهي متعاقدة فرنسية ترأس منظمة غير حكومية تم اختطافها عام 2016 في غاوو ويصر أقاربها على وجود دلائل لديهم تثبت أنها على قيد الحياة.

ورغم أن باريس لم ترد رسميا الى حد الساعة على هذا الموضوع  إلا انه من المحتمل أن يكون إطلاق سراح الرهائن من قبل الجماعة الاسلامية مرهون بدفع فدية كما يحدث في مثل هذه القضايا ويشير الكاتب الى أن أن السلطات المالية الجديدة لم تعلن بعد عن تفاصيل هذا الإتفاق السري.

المراحل الأخيرة لحملة انتخابية غير عادية.

عنوان مقال لجيل بياسات في صحيفة لاكروا ويصف الكاتب الحملة الانتخابية الامريكية بالأكثر فوضوية في تاريخ البلاد مضيفا أن موسم السباق إلى البيت الأبيض لعام 2020 لا يشبه أي موسم آخر فكل أسبوع في الولايات المتحدة الأمريكية يحمل أكثر من مفاجأة تماما كما يحدث في المسلسلات الأمريكية ولكن بوتيرة متسارعة.

ويتساءل مراسل لاكروا هل يجب على جو بايدن أن يراهن على تكساس وأريزونا أم التركيز على فلوريدا التي صوتت لباراك أوباما عامي 2008 و2012 بينما تم تجاهل هيلاري كلينتون عام 2016 ؟

هل سيكون من مصلحة دونالد ترامب خوض حملته في الجنوب للفوز بجيورجيا وكارولينا الشمالية أم أنه من الأفضل له التركيز على الشمال الشرقي يتساءل بياسات.

انتهت السهرة. هل هذا صحيح؟؟

عنوان ساخر لمقال نشرته لوباريزيان التي تساءلت عن مدى فعالية غلق الحانات والملاهي والمقاهي وقاعات الرقص والحفلات في باريس وضواحيها فالسلطات الفرنسية تعلم أن عددا كبيرا من المواطنين سيكملون سهرهم من دون أدنى احترام للتباعد الإجتماعي في المنازل والقاعات الخاصة وربما في الشوارع.

وحول هذه الإجراءات الجديدة عنونت لوفيغارو صفحتها الأولى "كيف ستتعامل المؤسسات مع عودة الفيروس"

ليبيراسيون من جهتها نشرت مقالا نقلت فيه شهادات لبعض أصحاب المقاهي في باريس الذين عبروا عن عجزهم أمام انتشار الفيروس ووصفوا المرحلة الراهنة بالقاتلة لنشاطهم الإقتصادي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.