تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تركيا تحرك بيدقها في الجزء الشمالي من قبرص

سمعي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان © أ ف ب
إعداد : محمد بوشيبة
6 دقائق

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 12 تشرين الأول / أكتوبر / 2020 الانتشار التركي في جميع الصراعات الإقليمية من ليبيا الى الصراع الأذربيجاني الأرميني وربورتاج حول الوضع في إقليم ناغورني قره باغ في ظل هدنة هشة بالإضافة الى موضوع كيف ستتعامل روسيا في مواجهة التغيرات السياسية الحاصلة في الجمهوريات السوفياتية السابقة؟

إعلان

نقاط قوة فلاديمير بوتين في مواجهة الأزمات في فضاء ما بعد الاتحاد السوفيتي

أفادت صحيفة لاكروا ان الأزمات في بيلاروسيا وناغورني قرة باغ وقرغيزستان فاجأت موسكو وتهدد الهيمنة الروسية في المنطقة حيث يجد فلاديمير بوتين نفسه الآن عاجزًا نسبيًا وفي موقف دفاعي للحفاظ على المصالح الروسية في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابقة وصورته كخبير تكتيكي على الساحة الدولية.

وتابعت اليومية ان في بيلاروسيا رد الرئيس بوتين على حركة الاحتجاج من خلال دعم ألكسندر لوكاتشينكو مخاطراً بذلك معارضة الرأي العام الذي كان يعتبر حتى الآن مؤيداً لروسيا.

وفي قيرغيزستان، أعلن الرئيس سورونباي جينبيكوف أنه "مستعد للاستقالة". وتؤيد موسكو، التي تمتلك قاعدة عسكرية، جهود أوموربيك سوفانالييف، الرجل الذي تولى السيطرة على الأجهزة الأمنية القوية في البلاد"لتحقيق الاستقرار في الوضع وتجنب الفوضى".

واوضحت يومية لاكروا ان في الصراع بين أرمينيا وأذربيجان، ترى روسيا، التي تسلح الجانبين، أن مساحة المناورة لديها تتقلص بسبب اللعب التركي.

لكن بالنسبة لبوتين خسارة روسيا لجورجيا وأوكرانيا وليس هناك من شك ان موسكو لن تقبل سيناريو كييف في مينسك فالتقارب مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي يبقى خطا أحمر لموسكو.

تركيا تنتشر بقيادة أردوغان على جميع الجبهات

صحيفة لوفيغارو نشرت ملفا كاملا حول التواجد التركي في معظم الصراعات فمع الرئيس التركي أردوغان هناك أزمة دائمًا ما تخفي أخرى، فبينما كان يتم وضع وقف إطلاق نار هش في نهاية هذا الأسبوع حول ناغورني قره باغ، كانت أنقرة بالفعل تعيد إحياء الجمر مع اليونان من خلال إعادة فتح مدينة فاروشا في خضم الانتخابات الرئاسية في شمال قبرص حيث كانت المدينة منطقة محظورة منذ تقسيم الجزيرة في عام 1974.

وتقول لوفيغارو " سوريا وليبيا وشرق البحر الأبيض المتوسط ​​واليونان وقبرص والقوقاز فمنذ بداية العام، كان الرئيس التركي يلعب دور رجل إطفاء النار تعمد اشعاله، حيث يندلع حريق جديد عندما يضعف الاخر فاليوم، يراهن الرئيس التركي على سياسة الضربات التكتيكية المتتالية،" و يلاحظ جان ماركو، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي المتخصص في تركيا والبحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط " ان في الأشهر الأخيرة، استفادت تركيا أيضًا بشكل كامل من الأزمة المرتبطة بوباء كوفيد -19 وأيضًا من فك الارتباط الأمريكي لتوسيع نفوذها و هناك فراغ جيوسياسي واضح مع تراجع واشنطن أكثر فأكثرو هذه نعمة لأنقرة"

أنقرة تحرك بيدقها في الجزء الشمالي من قبرص

تقول يومية لوفيغارو في موضوع اخر حول تركيا إن من خلال الإعلان عن إعادة فتح شاطئ فاروشا للجمهور الأسبوع الماضي يسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل كل شيء إلى دعم إرسين تتار، الزعيم الحالي لجمهورية شمال قبرص المعلنة من جانب واحد لكن القرار قوبل بموقف حازم من قبل القبارصة اليونانيين.

وتابعت اليومية الفرنسية ان تركيا تريد دفع بيادقها أكثر قليلاً في قبرص التي تعتبرها جزءًا رئيسيًا في استراتيجيتها لتوسيع حدودها البحرية. لقد قدمت للتو طلب للملاحة خاص بسفينة التنقيب التركية للفترة من 10 أكتوبر إلى 9 نوفمبر، في المنطقة الاقتصادية الخالصة في قبرص وبشكل أكثر دقة في المربعين 6 و7 بما في ذلك في منطقة الحفر والتنقيب للعملاق الفرنسي توتال حيث من المقرر أن تبدأ الشركة العمل في أوائل عام 2021. ولذلك تنتهك سفينة الأبحاث الزلزالية التركية المجال البحري لقبرص للمرة الألف في غضون بضعة أشهر. لذلك تعتمد حكومة نيكوس أناستاسيادس على حلفائها، مثل فرنسا حيث التقى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان مع نظيره القبرصي ليؤكد له تضامنه الكامل في هذا السياق الهش.

في ناغورني قره باغ "وقف إطلاق النار لم نعد نؤمن به"

صحيفة ليبراسيون نشرت ربورتاج عن الوضع الانساني في اقليم ناغورني قره باغ حيث كان من المفترض أن تدخل هدنة إنسانية مدتها ثلاثة أيام، تم التفاوض عليها بين أرمينيا وأذربيجان تحت رعاية روسيا حيز التنفيذ يوم السبت مع اتفاق إنساني لتبادل الأسرى تحت رعاية الصليب احمر لكن بعد عشر ساعات لم يتم احترام وقف إطلاق النار على جانبي خط المواجهة، ونقلت اليومية الفرنسية شهادات سكان الاقليم حول معاناتهم اليومية من قصف لم يتوقف رغم الهدنة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.