تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

جنبلاط: "ثوار 17 تشرين الأول دخلوا حلقة مفرغة"

سمعي
زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط
زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط © أ ف ب
إعداد : أمل بيروك
5 دقائق

الملف اللبناني والعلاقة مع إسرائيل من أهم الملفات التي اثارت اهتمام الصحف الفرنسية اليوم وفي نفس الملف مقابلة مع وليد جنبلاط زعيم الطائفة الدرزية اللبنانية ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي إضافة الى الملف الليبي والاجتماع المرتقب بين الفصائل في تونس مطلع الشهر المقبل.

إعلان

مقال لهالة قضماني في صحيفة ليبيراسيون

هالة قضماني و غيوم جوندرون موفد الصحيفة إلى تل أبيب عنونا مقالهما "إسرائيل ولبنان.. علاقة يوقدها الغاز" فالغاز في مياه البحر الأبيض المتوسط  يستمر مرة أخرى في إثارة النزاعات فبينما تزيد تركيا من حدة التوتر مرة أخرى مع اليونان ، يبدأ اللبنانيون والإسرائيليون اللذين يعتبرون رسميا في حالة حرب محادثات غير مسبوقة اليوم لترسيم الحدود البحرية. في قلب النزاع ، مساحة 860 كيلومتر مربع ، يحتمل أن تكون غنية بالمواد الهيدروكربونية.

 المفارقة التي يخبئ لبنان سرها تتمثل في أن المعسكر الموالي لإيران الذي يتعامل مع الولايات المتحدة هو الذي يتحدث مع حكومة الليكود، بينما يظل المعسكر الموالي للغرب مرتبطًا بالمبادرة الفرنسية. بينما ترى الدولة العبرية أن هذا التقارب براغماتيا أولا وقبل كل شيء.

ويرى غزافييه بارون المحلل في شؤون الشرق الأوسط أن لبنان سيستغرق نحو عشر سنوات ليحصد أول دولار من موارده الغازية. لا شيء ينافس مبادرة ماكرون التي تقترح إصلاحات فورية لإخراج البلاد من الأزمة.

في الناقورة، معقل حزب الله، خطوة مدهشة بين إسرائيل ولبنان

في صحيفة لوفيغارو كتب تيري اوبريليه ان إسرائيل ولبنان ستدخلان في حوار غير مباشر للبحث عن اتفاق حول حدودهما البحرية المشتركة.هناك مصلحة سياسية يقول الكاتب لأن الترتيبات تطلبت موافقة الحزب الشيعي وميليشياته ، المدعومة من إيران ،والتي تقدم نفسها على أنها رأس الحربة في النضال ضد إسرائيل. ويأتي ذلك على خلفية تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين الدولة العبرية ودول عربية مثل الإمارات العربية المتحدة والبحرين بموافقة السعودية. كما أن الاجتماع له بعد اقتصادي بسبب إمكانات الغاز والنفط في المناطق المتنازع عليها. من شأن الصفقة أن تفتح مكاسب هيدروكربونية جديدة لإسرائيل في شرق البحر المتوسط ، وفي النهاية ستعطي نفسًا منعشًا للاقتصاد اللبناني الذي لديه القليل من الموارد الطبيعية.

وليد جنبلاط: لا أرى مخرجا للأزمة اللبنانية

في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو يرى الزعيم السياسي اللبناني أن بلاده سقطت في دوامة من الانهيار الاقتصادي والإنغلاق مضيفا ان المليارات من الأموال التي وصلت في عهد الحريري تم إنفاقها بشكل سيء في نظام فاسد للغاية.

وفي سؤال حول مقترحات الرئيس الفرنسي ومدى واقعيتها لدى اللبنانيين يقول جنبلاط إن ماكرون أحسن العمل ولكن من سينفذ مقترحاته على الأرض. ويضيف جنبلاط ان الاصلاحات عليها أن تكون من جهة تتمتع بالاستقلالية غير أن الوضع ليس كذلك في لبنان فالبلد يعاني من تجار السوق السوداء والاقتصاد الموازي والتهريب الاقتصاد اللبناني متشابك مع الاقتصاد السوري يقول وليد جنبلاط فنحن لا نسيطر على حدودنا من الميناء الى الحدود البرية حسب تعبيره.

ماذا قال جنبلاط حول انتفاضة 17 تشرين الأول/اكتوبر؟

حسب الزعيم اللبناني دخل الثوار في حلقة مفرغة فهم يرغبون في تغيير كل شئ داخل نظام قائم على الطائفية وامتيازات أقوى رجال الدين المسيحيين والمسلمين نحن الجيل القادم.. جيد جدا يعلق جنبلاط ، ولكن سرعان ما جاءت الخلافات والتوترات الطائفية داخل الحركة وفي سؤال حول إمكانية توجه العلاقات بين لبنان وإسرائيل نحو التطبيع يرى جنبلاط أن هذه المفاوضات تحمل رسالة من طهران الى واشنطن وتل أبيب.

ليبيا... الأمل يعود من جديد

من علامات بدء توافق جديد في الملف الليبي نقرأ في لاكروا استئناف،  إنتاج النفط يوم الأحد الماضي في الشرارة ، أكبر حقول النفط الليبية ، بعد أكثر من تسعة أشهر من الإغلاق. حيث وافق المشير حفتر على رفع الحصار الذي تفرضه قواته على المواقع النفطية.

 جليل حرشاوي، الباحث في معهد كلين جنديل يرى ان "هناك تحالف مؤقت بين تركيا وروسيا ومصر وألمانيا والولايات المتحدة لدعم هذه العملية في ليبيا و قد تجد تركيا وروسيا مصلحة في إعادة تشغيل الاقتصاد الليبي فحينها لا تثار الاسئلة عن وجودهما العسكري ومناطق نفوذ كل منهما. إذا لم تنجح هذه الخطوة  فسيعودون إلى منطق الحرب".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.