تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

سهام بادي: التونسيون لقنوا الأحزاب السياسية دروسا كثيرة من خلال الانتخابات التشريعية و الرئاسية

سمعي
سهام بادي وزيرة شؤون المرأة في تونس سابقا
سهام بادي وزيرة شؤون المرأة في تونس سابقا / فيسبوك "sihem badi"

ترى سهام بادي السياسية التونسية ووزيرة شؤون المرأة والأسرة سابقا أن الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 6 أكتوبر –تشرين الأول عام 2019 والانتخابات الرئاسية التي تنظم دورتها الثانية يوم الثالث عشر من الشهر ذاته بينت أن " المشهد السياسي التونسي يتشكل من جديد بشكل مغير عما كان عليه حتى الآن بعد قيام الثورة التونسية عام 2011. 

إعلان

وأضافت السيدة بادي في حديث خصت به " مونت كارلو الدولية" أن هذه الانتخابات أرسلت عدة رسائل إلى الأحزاب السياسية مفادها أنه عليها عدم " مواصلة غرورها وتعنتها واعتدادها بنفسها" أكثر من اللزوم. بل إن الشعب التونسي "لقن "حسب سهام بادي " الأحزاب السياسية دروسا عديدة علينا أن ننتبه إليها " في المستقبل.


وسألت مونت كارلو الدولية سهام بادي عما إذا كان حزب " حركة النهضة " الإسلامي ينوي التفرد بالسلطة في حال فوز المرشح الذي دعت للتصويت له في الدورة الانتخابية الثانية أي قيس سعيد وبعد أن جاءت في المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية، فقالت إن هذا الحزب يدرك تماما أنه لا يستطيع أن يحكم البلاد بمفرده وأنه مضطر إلى التعامل مع أطراف أخرى لاسيما " بعد أن أصبحت له خبرة في التعايش مع الاختلاف والأحزاب العلمانية".

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.