تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

غسان حاصباني نائب رئيس الوزراء اللبناني لمونت كارلو الدولية: " الحكومة لا تستطيع أن تقدم أية حلول للشارع والحل الوحيد هو استقالتها وتشكيل حكومة جديدة من الخبراء"

سمعي
غسان حاصباني نائب رئيس الوزراء اللبناني
غسان حاصباني نائب رئيس الوزراء اللبناني / فيسبوك (AlMughtareb Magazine)

ضيف مونت كارلو الدولية لهذا السبت 19 أكتوبر 2019 هو نائب رئيس الوزراء اللبناني، غسان حاصباني، وقد تحدث لنضال شقير عن الوضع في لبنان في ظل استمرار الاحتجاجات لليوم الثالث على التوالي ومصير الحكومة اللبنانية في ظل الأوضاع الراهنة وبدء نفاذ مهلة الاثنتين وسبعين ساعة التي أعطاها رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري لنفسه ولشركائه في الحكومة للخروج بحلول ترضي الشارع.

إعلان

نائب رئيس الوزراء اللبناني، اعتبر أن الحكومة الحالية تستطيع أن تقدم القليل جدا للشارع لأن ما لم تستطع تقديمه في السنوات الثلاث الأخيرة لا تستطيع أن تقدمه في يومين، مؤكدا أنه بدأ اليوم التجاوب بالقليل ومتأخرا لذلك لا تستطيع هذه الحكومة ان تقدم الجديد الا إذا ارادت ان تجدد نفسها من خلال الاستقالة وأعادت تشكيل حكومة من الخبراء قادرة على تنفيذ القوانين الحالية والبدء بخطوات إصلاحية فعلية.


حاصباني وفي رده على سؤال حول هل التقى حزب القوات اللبنانية مع رئيس الحكومة سعد الحريري من ضمن لقاءاته اليوم مع عدد من ممثلي القوى السياسية اللبنانية، لبلورة المبادرة الإنقاذية التي يعمل عليها، أكد حاصباني أنه حزب القوات لم يلتق الحريري لأنهم كانوا قد قدموا ما لديهم من أفكار ومشاريع في هذا المجال حتى آخر لحظة، ومن بينها خطة عمل عملية لا تتضمن أي ضرائب إطلاقا بل تشمل تنازلات من السلطة السياسية بامتيازاتها في مواقع الدولة لصالح إدخال استثمارات جديدة الى البلد وإشراك القطاع الخاص.


وفي سؤاله عما إذا سينسحبون كقوات لبنانية من الحكومة اللبنانية مع الحزب الاشتراكي كما أعلن )أمس( الجمعة، قال نائب رئيس الوزراء اللبناني إنه لا يستطيع أن يتكلم باسم الحزب التقدمي الاشتراكي لكن موقفهم كقوات لبنانية لا زال مع استقالة الحكومة ويتمنون أن يتقدم باستقالتها رئيس الحكومة بنفسه ليتم تشكيل حكومة جديدة.


وأكد حاصباني أنه في حال عدم استقالة الحكومة فإن حزب القوات سيراجع مواقفه في الساعات القادمة وسيكون له قرار واضح من التطورات.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.