تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

د. فؤاد زُمُكحل: لبنان بحاجة إلى مساعدة الدول الأجنبية

سمعي
رجال يسيرون بالقرب من الزجاج المكسور من فرع بنكمد التالف في طرابلس-
رجال يسيرون بالقرب من الزجاج المكسور من فرع بنكمد التالف في طرابلس- رويترز

 ضيف مساء مونت كارلو هو الدكتور فؤاد زُمُكحل، رئيس تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم يتحدث عن تنامي احتمال انهيار الاقتصاد اللبناني في ظل المشاورات السياسية المتأخرة لتشكيل حكومة جديدة.حاوره: وهيب أبو واصل

إعلان

تردي الأوضاع الاقتصادية وشح الدولار وتدهور قيمة الليرة أحد أهم أسباب التحركات في لبنان هو الأوضاع الاقتصادية التي تؤثر على جيب المواطن اللبناني بشكل مباشر.

لكن انهيار الاقتصاد لم يبدأ اليوم بل منذ سنوات بسبب هدر الأموال في مؤسسات الدولة والفساد المتفشي .... لبنان ليس فقيرا بل منهوبا فالدين   العام تجاوز نسبه 152% من حجم الناتج المحلي للبلاد، يقابله ضعف النمو الاقتصادي وواردات الدولة من العملة الصعبة لا تذكر.

لكن الاخطر هو ارتفاع قيمة الدين العام ليصل إلى أكثر من 86 مليار دولار وهو ضعف ما كان عليه عام 2007 إذ يعد من بين الدول الأكثر مديونية في العالم، بل وأكثر من ذلك فالبلد يستدين حتى يسدد الفوائد، مما يعني تراكم الديون سنة بعد أخرى.

اما الدولار فقد شح وهو الذي يستعمل بشكل شبه رسمي في البلاد، في حين أن الليرة اللبنانية فتعاني من أزمة تدهور مستمرة أمام العملات الأجنبية.

فضلاً عن هذا، فإن نسبة الفقر في لبنان وصلت إلى ما يزيد على ثلاثين في المئة. 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.