تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

الليبي عادل كرموس: الجامعة العربية مختطفة من قوى إقليمية تتحكم بقراراتها

سمعي
عادل كرموس، عضو المجلس الأعلى للدولة الليبية
عادل كرموس، عضو المجلس الأعلى للدولة الليبية (فيسبوك)

اعتبر عادل كرموس، عضو المجلس الأعلى للدولة الليبية، في حديثه لمونت كارلو الدولية، أن بيان جامعة الدول العربية المندد بالتدخل الأجنبي في ليبيا، دليل على اختطاف الجامعة من قبل بعض الدول التي تتحكم في قرارات الجامعة وتوجهاتها.

إعلان

وفي هذا السياق، ذكّر كرموس بموقف الجامعة ضمّ ملف ليبيا في قمة الرياض الطارئة، التي انعقدت في مايو/أيار من العام 2019، حين حاولت حكومة الوفاق الليبية استصدار قرار من الجامعة يدين تحرك "الجيش الوطني الليبي" نحو العاصمة طرابلس، على الرغم من وجود تدخلات إقليمية في تلك العملية العسكرية، على حد قوله.

وبخصوص شكل التدخل العسكري التركي المتوقع، استبعد عادل كرموس نزول قواتٍ تركية على الأرض الليبية، مؤكداً أن أحداً من السياسيين والمقاتلين الموالين لحكومة الوفاق لن يقبل بذلك. وأوضح كرموس أن ما تحتاجه حكومة الوفاق هي الأسلحة النوعية التي يمكن أن تضاهي أسلحة الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر، وأن كل ما يصدر عن المجلس الرئاسي بخصوص طلب تدخل تركي مباشر هو مجرد "شو" إعلامي، كون مذكرة التفاهم المبرمة بين أنقرة وطرابلس تنص على حماية تركيا لحدودها ومصالحها في المتوسط، بالإضافة إلى إمداد قوات حكومة الوفاق بالعتاد اللازم لها، وفق ما تتيحه بنود قرار مجلس الأمن رقم 2441 لعام 2018.

وفي سؤالٍ له عن الاتهامات الموجهة لتركيا بتسهيل انتقال إرهابيين سوريين إلى ليبيا وانتشار تسجيلات مصورة لهم في جبهات معارك طرابلس، نفى عادل كرموس عضو المجلس الأعلى للدولة الليبية صحّة تلك الاتهامات والتسجيلات، مشيراً إلى أنه "لا يوجد في سوريا الكثير من المقاتلين غير المؤدلجين الذين يقبلون القتال في صفوف قوات حكومة الوفاق التي تنادي بالديمقراطية والدولة المدنية والتداول السلمي للسلطة" مستهجناً "فكرة التسليم بإمكانية أن يساند حكومة الوفاق إرهابيون شهدوا كيف دحرت حكومة الوفاق مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في سرت".


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.