تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

زياد الصائغ: النقاش على الحكومة اللبنانية المقبلة لا يزال للأسف حتى الآن مركزا على الأسماء

سمعي
زياد الصائغ مع ميساء إسماعيل في استديو مونت كارلو الدولية بباريس يوم 10 يناير/ كانون الثاني 2020
زياد الصائغ مع ميساء إسماعيل في استديو مونت كارلو الدولية بباريس يوم 10 يناير/ كانون الثاني 2020 © (مونت كارلو الدولية)

ضيف اليوم هو الخبير في السياسات العامة زياد الصائغ حاورته ميساء إسماعيل حول آخر التطورات المتعلقة بتشكيل الحكومة اللبنانية وما يدور حول الحراك الشعبي الذي انطلق في 17 تشرين الأول / أكتوبر 2019.

إعلان

قال الصائغ: " إن أية حكومة يجب أن تكون غير مرتبطة بالأسماء بقدر ما هي مرتبطة ببرنامج إنقاذ ونهج مختلف عن الحكومات السابقة، أما الأسماء فهي تأتي لتؤكد على هذا النهج والبرنامج الإنقاذي الجديد. أتأسف أنه حتى الآن لا يزال النقاش لدى السلطة على الأسماء".



 



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.