تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

رمزي حلبي: إجراء انتخابات إسرائيلية ثالثة هدر للمال

سمعي
الدكتور رمزي حلبي
الدكتور رمزي حلبي (فيسبوك- الصفحة الرسمية للدكتور رمزي حلبي)

 ضيف مساء مونت كارلو هو الدكتور رمزي حلبي، الخبير الاقتصادي والمحاضر في جامعة تل أبيب يتحدث عن التداعيات الاقتصادية لإجراء انتخابات إسرائيلية ثالثة في أقل من عام، لأنه هدر للمال، وكان يمكن استخدام هذه الأموال في نواحي أكثر إيجابية.

إعلان

حاوره : وهيب ابو واصل

كم يكلف إجراء الانتخابات الإسرائيلية؟
وفق معطيات اللجنة المالية بالكنيست الإسرائيلي فإن التكلفة المباشرة للانتخابات الماضية والمقبلة تقدر بنحو 365 مليون دولار.


إلا أن هذا الرقم لا يشمل التكلفة غير المباشرة والخسارة الشاملة للاقتصاد الإسرائيلي خلال عطلة الانتخابات والتي تقدر بنحو 732 مليون دولار، ما يرفع التكلفة الكلية المباشرة وغير المباشرة إلى أكثر من مليار دولار.


وقال رئيس اللجنة "إنه أمر فظيع وتهديد أن تنفق دولة متحضرة مثل هذا المبلغ على أمر غير ضروري ومهدر للمال".


وكان الكنيست قد قرر في 13 ديسمبر/كانون أول الماضي حل نفسه والذهاب لانتخابات هي الثالثة خلال أقل من عام، في 2 مارس/آذار 2020، بعد فشل نتنياهو وغانتس للمرة الثانية في الحصول على أغلبية 61 عضواً لتشكيل الحكومة.


وبحسب صحيفة يديعوت احرنوت  فإن هذه التكاليف كلها على حساب الإسرائيليين. مشيرةً إلى أن هذا المبلغ يتضمن ميزانية لجنة الانتخابات وتمويل الأحزاب، وارتفاع معدل الأجور 200% للعاملين الذين يعملون في ذلك اليوم ولا يتم منحهم إجازة، إلى جانب تعطيل الطرق وعمل السيارات وغيرها.


وقالت “كان ينبغي استخدام هذه الأموال لأغراض أكثر أهمية بكثير”. مشيرةً إلى أنه كان بالإمكان إنشاء 5 مستشفيات حديثة ورفع معاشات العاجزين، وبناء فصول مدرسية بتلك الأموال.


ووفقًا لرابطة المصانع فإن الحد الأدنى لتكلفة الإجازة في ذلك اليوم ستبلغ بما لا يقل عن مليار شيكل، وقد تصل إلى ملياري شيكل في حال تم حساب إجمالي الناتج المحلي الذي سيتضرر من ذلك.


وسيُطلب من المصانع والشركات والمتاجر التي ستعمل في يوم الانتخابات أن تدفع لموظفيها 200٪ زيادة على رواتبهم، وهي مصاريف ستصل إلى عشرات الملايين من الشواكل، وسيتم منح الموظفين الآخرين يوم عطلة على حساب أصحاب العمل.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.