تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

الباحث أحمد دلَباني: مقترحات كيسنجر للخروج من أزمة كورونا ماهي إلا أجندة لتعزيز سيطرة الولايات المتحدة على العالم

سمعي
الباحث وأستاذ الفلسفة الجزائري أحمد دلَباني
الباحث وأستاذ الفلسفة الجزائري أحمد دلَباني © مونت كارلو الدولية

قال الباحث وأستاذ الفلسفة الجزائري أحمد دلَباني إن المقترحات التي قدمها وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كسينجر بشأن سبل الخروج من أزمة كورونا العالمية الحالية لا يمكن أن تكون الوصفة الملائمة لإنهاء هذه الأزمة بشكل يخدم مصالح الأسرة الدولية كلها.

إعلان

وبالرغم من أن كسينجر قد أكد في هذه المقترحات عبر مقال نشرته صحيفة وول جورنال ستريت، أن الخروج من الأزمة يمر أساسا عبر التخلي عن المصالح الضيقة، فإن أحمد دَلباني قال في حديث خص به مونت كارلو الدولية إن المسؤول الأمريكي السابق حريص على الدفاع عن مبادئ النظام الليبرالي العالمي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من حرصه على أي إمكانية لتوصل الأسرة الدولية إلى تجاوز الأزمة.

 

 وأضاف الباحث وأستاذ الفلسفة الجزائري فقال إنّ ما دعا إليه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر في مقاله الأخير لا يعدو أن يكون إلّا أجندة يقدمها كيسنجر للمؤسسة السياسية والأمنية الأمريكية من أجل إدارة الصراع في مرحلة ما بعد كورونا.

ويرى أحمد دلَباني أن كيسنجر لم يقدم حلولا فعلية لمواجهة الوباء ولم   يهتم بالصحة والرعاية بقدر اهتمامه بكيفية خروج النظام الليبيرالي منتصرا بعد مرحلة كورونا في ظل التنافس الأمريكي الصيني المتزايد على قيادة العالم.   

 

ويشاطر دلَباني الرأي القائل إن كيسنجر لديه نظرة استشرافية.  ولكنه يرى أنها تبقى دوما ضمن منطق الصراع الذي كان أحد صانعيه بعيد الحرب العالمية الثانية. فهو الدبلوماسي الأمريكي السابق الذي عايش الحرب الباردة وساهم في صراعاتها ويظل انتماؤه للإدارة الامريكية فوق كل اعتبار خلافا لما يوحي به مقاله الأخير الذي يدعو فيه في الظاهر إلى تكثيف الأبحاث العلمية وإعداد خطط وبرامج من شأنها المساعدة على احتواء تبعات وباء كورونا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.