تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

د. طلال أبو غزالة: كورونا تفرض على السياسيين التوفيق بين الحفاظ على الأرواح والحفاظ على الأرزاق

سمعي
الدكتور طلال أبو غزالة رجل
الدكتور طلال أبو غزالة رجل © مونت كارلو الدولية

أكد الدكتور طلال أبو غزالة رجل الأعمال الأردني أن الحملة الإعلامية التي استهدفته مؤخرا بشأن موقفه من وباء كورونا ومن الصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية لا مبرر لها لأن الكثيرين من الذين حملوا عليه لم يدققوا في ما قال.

إعلان

وذكر في حديث مطول خص به مونت كارلو الدولية أنه لم يطلب من الحكومة تفضيل المعالجة الاقتصادية لتبعات وباء كورونا على حساب أرواح الناس. بل إنه طلب منها أن تُعِدَّ العدة لمعالجة المسألة الاقتصادية بشكل جيد بعد الانتهاء من معالجة الجوانب الصحية المتصلة بفيروس كورونا انطلاقا من أن سياسيي البلدان التي تفشى فيها الوباء مضطرون إلى إيجاد مقاربة يتم التوفيق عبرها بين الاعتبارات الصحية والاعتبارات الاقتصادية لأن الاقتصاد عصب الحياة.

ويشاطر الدكتور طلال أبو غزالة الطرح الذي يقول إن وباء كورونا فرض على المجتمعات كلها ضرورة التعامل مع وسائل الثورة الصناعية الرابعة وتقنياتها والتي أصبحت تدار من خلالها أمور كثيرة تتعلق بحياة الإنسان وهمومه اليومية. ودعا الدول العربية للانخراط بشكل كلي وشامل في المنظومة الرقمية التي اتضح بشكل لا غبار عليه أنها ساعدت في الحد من وطأة كورونا عبر تجارب التعليم والعمل عن بعد على سبيل المثال.

أما بشأن مقولة حتمية الحرب بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين لقيادة العالم، فإن الدكتور طلال أبو غزالة يرى أن اقتناعه بها ليس أمرا اعتباطيا بل جاء نتيجة اطلاعه على كثير من الدراسات والأبحاث الجادة والتصريحات الصادرة عن المسؤولين الأمريكيين والصينيين بهذا الخصوص. وكل ما في الأمر أنه عمد إلى استخلاص نتائج منها تبدو منطقية جدا ويشاطرها كل الذين استخدموا المنهجية ذاتها التي لجأ إليها.

شهر أكتوبر هدفها التوصل لنظام عالمي جديد. حاورته جميلة أبوشنب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.