تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

عمرو موسى: نحتاج إلى منظمة صحية عربية أو إقليمية و يجب إستثناء الأوبئة و المناخ من فيتو مجلس الأمن

سمعي
السيد عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية و وزير الخارجية المصري الأسبق
السيد عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية و وزير الخارجية المصري الأسبق © فيسبوك (عمرو موسى)

 في حديث خاص لإذاعة مونت كارلو الدولية أكد السيد عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية على ضرورة إستحداث منظمة صحية عربية أو إقليمية من مهامها التنسيق الإقليمي في ما يتعلق بإنتاج الأدوية و الأمصال و البحث العلمي و إعداد الأطباء و الممرضين خاصة و أن المرحلة المقبلة ستشهد تفشي أوبئة أخرى 

إعلان

و قال عمرو موسى: لا بد أن نغيير من أسلوب تعاوننا الإقليمي معتبرا الأوبئة و التغير المناخي من المخاطر التي تهدد الأمن و السلم الدوليين

السيد عمرو موسى يرى ان الدول العربية قادرة على تجاوز خلافاتها و قال : في أشد أوقات الأزمات العربية لم تتوقف المشاريع الإقتصادية و السياحة العربية و لا يجب أن نخشى من الخلافات الحالية 

و في رده على سؤال حول واقع الدبلوماسية العربية اليوم قال عمرو موسى : الدبلوماسية العربية حصلت لها كبوة إلى درجة أنه أحيانا يقال لا توجد دبلوماسية عربية  مضيفا أن الدبلوماسية العربية كانت موجودة في السابق و كان  هناك توافق عربي على قضايا معينة على غرار القضية و الحقوق الفلسطينية كما كانت هناك مواقف تدخلت بحزم و حسم و كانت هناك معونات مفتوحة و رغم ذلك هذا الواقع اليوم لا يمنع من أن نتفق في المستقبل على نوع أخر من  الدبلوماسية العربية مذكرا بأن الحماية الأجنبية ليست كافية لأنها مرتبطة بالمصالح

و أشاد السيد عمرو موسى بأداء المنظمات الدولية المتخصصة من بينها منظمة اليونسكو و منظمة العمل الدولية  معتبرا أنها أدت خدمات حقيقية للدول و الشعوب لكنه في نفس الوقت إنتقد أداء مجلس الأمن و الجمعية العامة للأمم المتحدة في مواجهة وباء كرونا و أعتبر أن سبب فشل مجلس الأمن هو الفيتو و النفوذ الخطير للدول العظمى و أقترح السيد موسى إستثناء الأوبئة و المناخ من الفيتو لتجنيب مجلس الأمن تكرار مثل هذا الفشل 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.