تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

زياد صايغ " لبنان أمام محاولة خبيثة لاغتيال صيغته الفريدة لإعادة تشكيل الهوية "

سمعي
الخبير السياسي زياد صايغ
الخبير السياسي زياد صايغ © (المصدر خاص)

ضيف هذه الفترة الصباحية الإخبارية في مونت كارلو الدولية هو زياد صايغ الخبير في السياسات العامة . حاورة أندريه مهاوج بشأن الجدل الذي يظهر من حين لآخر بشأن هوية لبنان على خلفية تصريحات صدرت عن المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان. 

إعلان

أعلن الخبير في السياسات العامة زياد صايغ أن لبنان هو أمام إعادة تشكيل هويته ودوره عربيا وعلاقاته مع المجتمع الدولي وأمام محاولة "خبيثة" لاغتيال الصيغة التي قام عليها هذا البلد بالتوافق بين المسلمين والمسيحيين.

وبكلام آخر قال الصايغ في مقابلة  لمونت كارلو الدولية، إن هذا يعني انهاء الصيغة التشاركية للعام 1920 وذلك تعليقا على تصريحات المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان  الذي قال : "نؤكد أن أصل نشأة لبنان تم على أساس طائفي واستبدادي لخدمة المشروع الاستعماري والاحتكاري وهذه الصيغة قد انتهت. وما قام به به الرئيس الأول للجمهورية والرئيس الأول للحكومة لم يعد يصلح لدولة إنسان ومواطن بل أيضا هي مرحلة وانتهت ". كما جاء في خطبة عيد الفطر على لسان الشيخ أحمد قبلان .

اعتبر الصايغ أن هذا الكلام ينمّ عن جهل لنموذج لبنان في إدارة التنوع وأن هناك فائض قوة يحاول ترجمة نفسه بالحالة السياسية. أضاف زياد الصياغ أن ما قاله المفتي  الجعفري الممتاز يعني عمليا الانتقال من المناصفة بين المسيحيين والمسلمين الى المثالثة بين السنة والشيعة والمسيحيين. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.