تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

لولوة الخاطر: نحن على استعداد للتعايش مع الحصار ولا نرفض المصالحة

سمعي
إيمان الحمود رفقة السيدة لولوة الخاطر
إيمان الحمود رفقة السيدة لولوة الخاطر © مونت كارلو الدولية
إعداد : ايمان الحمود

ضيفة مساء مونت كارلو الدولية هي السيدة لولوة الخاطر مساعدة وزير الخارجية القطري والناطق الرسمي باسم الوزارة ، تحدّثت عن مرور ثلاث سنوات على اندلاع الأزمة الخليجية ، وعن أسباب عدم نجاح جهود الوساطة لإيجاد حل لهذه الأزمة مع دخول عامها الرابع. 

إعلان

وأكدت الخاطر أن الدوحة وبعد مرور ثلاث سنوات على الحصار الذي فرض عليها من قبل أربع عواصم عربية هي أقدر على التعايش مع هذا الواقع ، لكنها تبقى منفتحة دوما على الحوار ولا ترفض المصالحة.

ولفتت الخاطر إلى أن بلادها تولي أهمية كبيرة للنسيج المجتمعي وللوحدة والأمن الخليجيين إلا أنها لا تلمس شعورا مماثلا لدى أطراف هذه الأزمة وهو مايفسر عدم نجاح الجهود الكويتية الرامية لحل هذه الأزمة .

ونفت الخاطر التهم الموجهة للإعلام القطري بتأجيج الأزمة عبر الهجوم المستمر على دول الجوار ، لافتة إلى أن تلك الدول أنشأت الالاف من الحسابات لمهاجمة قطر وقد أعلنت مواقع كبرى مثل تويتر وفيس بوك إغلاق المئات منها قبل فترة ، بعد أن قامت تلك الحسابات بالترويج إلى حدوث انقلاب وهمي في دولة قطر . 

كما أكدت الخاطر عدم وجود تقارير تتحدث عن أزمة اقتصادية تعيشها قطر بسبب تداعيات الأزمة الخليجية موضحة أن الصعوبات التي تواجهها شركة الخطوط الجوية القطرية لا علاقة لها بالوضع المالي في قطر والذي يفوق دول المنطقة .

وبالنسبة للتقارير الحقوقية التي انتقدت وضع العمالة الوافدة في قطر خاصة خلال أزمة جائحة كورونا قالت الخاطر إن بلادها ترحب بتلك المنظمات وتتواصل معها ، مشيرة إلى أن منظمة العمل الدولية أشادت بجهود قطر في التعامل مع العمالة لاسيما مسألة توفير الفحص والعلاج المجاني ، وأن أسباب تسجيل أعداد إصابات مرتفعة نسبة إلى عدد السكان يعود إلى قيام قطر بإجراء المزيد من الكشوفات ، ويمكن الحكم على ذلك من خلال النظر إلى عدد الوفيات حيث تسجل قطر وسنغافورة ادنى نسبة وفيات. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.