تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

الخبير في الاقتصاد السياسي أحمد ياسين: تمديد خفض إنتاج النفط يخدم شركات النفط الصخري الأمريكية

سمعي
الخبير الاقتصادي أحمد ياسين
الخبير الاقتصادي أحمد ياسين © يوتيوب
إعداد : هجيرة بن عدة

اتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" مع شركائها على تمديد خفض الإنتاج بـ9,7 ملايين برميل يوميا حتى نهاية يوليو- تموز عام 2020 ، وذلك بهدف تأمين استقرار أسعار النفط التي تدهورت على خلفية أزمة كورونا. وكانت المنظمة قد اتفقت مع شركائها في 12 نيسان –أبريل على خفض الانتاج بـهذا المقدار اعتبارا من 1 مايو –أيار حتى نهاية يونيو-حزيران من العام ذاته. 

إعلان

ويرى أحمد ياسين الخبير في الاقتصاد السياسي أن الشركات الأمريكية المتخصصة في التنقيب عن النفط الصخري ستكون أهم الأطراف المستفيدة من هذا الاتفاق في حال التزام البلدان الموقعة عليه به . ويُذكِّر بأن ارتفاع أسعار النفط عما قريب إلى حدود خمسين دولارا للبرميل الواحد، وهو ما تأمل فيه البلدان النفطية الكبرى داخل منظمة " أوبك" وخارجها عبر تمديد خفض الإنتاج سيعيد إلى شركات النفط الصخري " عافيتها " بعد أن تضررت كثيرا في الأشهر الأخيرة جراء انهيار أسعار النفط.

ومع ذلك، فإن أحمد ياسين يشكك في قدرة البلدان المتفقة على التمديد لخفض الإنتاج على تنفيذ التزاماتها لعدة أسباب واعتبارات منها حاجة عدة بلدان نفطية إلى بيع كميات أهم في السوق العالمية لارتباط اقتصاداتها بعائدات النفط ونظرا لتداعيات أزمة كورونا السلبية على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في هذه البلدان.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.