تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

فهد مولود مخلص: "الاتفاقية الاستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة يجب أن تتم بمشاركة كل شرائح الشعب العراقي"

سمعي
فهد مولود مخلص، القيادي في الجبهة الوطنية العراقية
فهد مولود مخلص، القيادي في الجبهة الوطنية العراقية © ( من صفحته على فيسبوك)

ضيف مونت كارلو الدولية هو فهد مولود مخلص القيادي بالجبهة الوطنية المدنية العراقية. حاورته جميلة أبوشنب حول الحوار الإستراتيجي بين بغداد وواشنطن والذي سينطلق منتصف الشهر الحالي ومطالبة بعض الأطرف العراقية بأن يشارك في هذا الحوار ممثلون عن النقابات والمتظاهرين. 

إعلان

في حوار خص به "مونت كارلو الدولية" صرّح القيادي بالجبهة الوطنية المدنية العراقية، فهد مولود مخلص، بخصوص الاتفاقية الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق، بانها يجب أن تكون لمصلحة العراق وأن يكون هناك توافق وإجماع وطني عليها، وأن تتم بمشاركة كل شرائح الشعب العراقي من نقابات ومتظاهرين وقوى سياسية وليس فقط الحكومة ومجلس النواب. ويجب أن يحتفظ العراق بحق تعديل بنودها حين يلزم الأمر.  

كما يجب أن يكون للعراق شروطه وتعديلاته على الاتفاقية بحيث يكون واضحا أعداد القوات المتواجدة وأماكن تواجدها ونوع الأسلحة التي بحوزتها وتحركاتها، ألا يكون هناك اعتداء على أي دولة سواء إقليمية أو دولية أو خارجية انطلاقا من الأراضي العراقية.

وأضاف أنه يجب وضع قانون خاص بهذه الاتفاقية لجهة تجديدها سنويا، وبعدها توضع الاتفاقية في الأمم المتحدة ويكون هناك تحكيم دولي في حال حصل خلاف بين القوات الأجنبية في العراق والقوات العراقية المسلحة.  

أما الطلب المتمثل بوضع بسقف زمني للانتخابات المبكرة فجاء نتيجة للتظاهرات المطالبة بتمثيل حقيقي للشعب في القرارات السياسية ونبذ المحاصصة الطائفية والحزبية.

والطلب المتعلق بإنشاء قيادة عامة للقوات المسلحة في العراق، فهو يهدف الى ضبط كل الهوامش لجميع القوى التي ستنضوي تحت إمرة هذه القيادة  وعلى مرمى ومسمع من الحكومة العراقية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.