تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

المحلل السياسي السوداني آدم جديد "علي كوشيب أخبرني بأن عبدالفتاح البرهان كان ضالعاً في جرائم دارفور ويقول إن لديه وثائق تثبت ذلك"

سمعي
المحلل السياسي السوداني آدم جديد
المحلل السياسي السوداني آدم جديد © (المصدر خاص)
إعداد : صدام صدّيق

ضيف صباح مونت كارلو الدولية هو المحلل السياسي السوداني آدم جديد للحديث عن  مثول زعيم المليشيا السوداني السابق علي كوشيب  أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي  بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور السوداني.

إعلان

بحسب المحلل السياسي آدم  جديد الذي تواصل على فترات مختلفة مع كوشيب، أنكر هذا الأخير ارتكابه للجرائم  المتهم بها  لاعتقاده  بأن المسؤولية تقع بالأساس على قادة كبار في القوات المسلحة والحكومة السودانية السابقة برئاسة عمر البشير.

وكان كوشيب يتلقى الأوامر وفقاً لمستندات لا تزال  بحوزته  وهي تربط بشكل مباشر رئيس مجلس السيادة الحالي عبد الفتاح البرهان  بالأحداث، والتي كان ضالعاً فيها البشير ونائب الرئيس الأسبق علي عثمان طه  مع وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين وأحمد هارون وإبراهيم غندور الذي كان وزيراً للخارجية السودانية في وقت سابق ورئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول. 

واندلع نزاع دارفور عام 2003 عندما اشتكى متمردون أفارقة من تعرّضهم لتمييز ممنهج وحملوا السلاح في وجه حكومة الرئيس السوداني السابق عمر البشير.  وردّت الدولة السودانية باستخدام العنف من قبل ميليشيات الجنجويد التي شكّل العرب معظم أفرادها في حملة اتهمت المحكمة الجنائية الدولية على إثرها البشير بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وعمليات إبادة.

وتفيد الأمم المتحدة أن النزاع أسفر عن مقتل 300 ألف شخص ونزوح 2,5 مليون. وفر كوشيب إلى جمهورية إفريقيا الوسطى في شباط/فبراير عندما أعلنت الحكومة السودانية الجديدة نيّتها التعاون مع تحقيق المحكمة الجنائية الدولية.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.