تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

الناطق باسم وزارة الخارجية الليبية بحكومة الوفاق الوطني: "ينبغي العمل على مشروع قرار توافقي يدين التدخلات الخارجية في الشأن الليبي وعلى رأسها مصر والإمارات"

سمعي
محمد القبلاوي
محمد القبلاوي © (مونت كارلو الدولية)
إعداد : مونت كارلو الدولية

عقب انعقاد جلسة غير عادية لجامعة الدول العربية لبحث الأوضاع في ليبيا، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الليبية بحكومة الوفاق المعترف بها دولياً "محمد القبلاوي" في لقاء مع مونت كارلو الدولية، بأن جامعة الدول العربية لم تكثرت لرفض ليبيا عقد هذه الجلسة بسبب مخالفتها للنظام الأساسي، مما جعل وزارة الخارجية تقرر تخفض تمثيلها في هذا الاجتماع الذي شارك فيه مندوب ليبيا لدى جامعة الدول العربية "صالح الشماخي" بدلاً من مشاركة وزير الخارجية "محمد سيالة"، كما أشار لتحفظ ليبيا على مشروع القرار الذي قدمته القاهرة والذي تعتبره الحكومة متحيزاً لطرف خليفة حفتر.

إعلان

وقال "القبلاوي" بأن الملف الليبي شائك وبه عدة أطراف فاعلة أقليمية أو دولية، وبالتالي فلا يمكن نقاشه عبر تقنية الفيديو فحسب، بل يجب أن يكون نقاشاً معمقاً للعمل على مشروع قرار توافقي من شأنه أن يدين التدخلات الخارجية وعلى رأسها تدخلات القاهرة والإمارات في الشأن الليبي.

وأشار "محمد القبلاوي" بأن حكومة الوفاق تعتبر اتفاق الصخيرات الذي وقع في ديسمبر 2015  المرجعية الأساسية والوحيدة لأي حل سياسي، وذلك رداً على اعتبار مبادرة القاهرة التي لم تستشر فيها حكومة الوفاق الوطني مرجعية لعقد هذه الجلسة.

أجرى  الحوار مراسل مونت كارلو الدولية معتز الخريف في طرابلس، ليبيا. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.