تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

قيادي في حماس: " الحلول السلمية لم تعد تجدي ولابد من إيقاف مخطط الضم"

سمعي
القيادي في "حماس" غازي حمد
القيادي في "حماس" غازي حمد © ( من صفحته على فيسبوك)

شدد غازي حمد، القيادي في حركة حماس، على ضرورة عدم نسيان المعركة الأساسية ضد الاحتلال على الرغم من أهمية مقاومة خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية والضغط بجميع الخيارات الممكنة والمتاحة من أجل إجهاضها، على حد قوله.

إعلان

وعلى الرغم من وصف غازي حمد للمسيرات السلمية والخطوات الدبلوماسية بغير المجدية، إلا أنه لم يتحدث بشكل واضح عن "حرب" ضد إسرائيل، بل تطرق إلى حلٍ وطني شامل تشارك فيه جميع القيادات والفصائل الفلسطينية وتُستخدم فيه كافة أوراق الضغط وعلى رأسها الشارع الفلسطيني.

وطالب غازي حمد، خلال حديثه إلى مونت كارلو الدولية، القيادة الفلسطينية باتخاذ خطوة جريئة في اتجاه تشكيل ما أسماه "قيادة وطنية جديدة" قادرة على جمع شتات البيت الداخلي الفلسطيني من أجل اتخاذ قرارات حاسمة أولها عدم الاعتراف بدولة إسرائيل. ولم يستبعد غازي حمد أن ينفجر الشارع الفلسطيني في انتفاضة جديدة في حال تقطعت به السبل ووجد نفسه أمام طريق مسدود.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.