تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

جعفر محمدين: "تدشين العمل السياسي الداخلي للجبهة الثورية يؤكد حرصها على التحول الديمقراطي بالسودان"

سمعي
د. جعفر محمدين، الامين العام لمؤتمر الكنابي في السودان
د. جعفر محمدين، الامين العام لمؤتمر الكنابي في السودان © (فيسبوك)
إعداد : اسلام عبد الرحمن
3 دقائق

ضيف "مونت كارلو الدولية" جعفر محمدين، عضو المجلس الرئاسي للجبهة الثورية  والأمين العام لمؤتمر الكنابي، يتحدث عن تدشين العمل السياسي  للجبهة  في الداخل وقضايا السلام والنزوح وموقفهم من الحكومة الانتقالية.

إعلان

قال جعفر محمدين عضو المجلس الرئاسي للجبهة الثورية الامين العام لمؤتمر الكنابي في حوار لاذاعتنا من الخرطوم، إن  في تدشين العمل السياسي للجبهة التي تضم تحالفاً سودانياً عريضاً  تعزيز لمفاوضات السلام  بين الجبهة والحكومة الانتقالية  والتي تستضيفها جوبا عاصمة جنوب السودان.  

وأشار  محمدين الى أن المفاوضات تواجه بعض العقبات كعزوف بعض الحركات عن  توقيع  ميثاق جوبا  الإطاري  والانضمام الى جلسات التفاوض وأيضاً الترتبيات الأمنية  وغير ذلك لكن إرادة الطرفين أقوى. 

في علاقة الدين بالدولة والتي تمثل واحدة من الإشكالات الرئيسية عند بعض قوى المعارضة المسلحة يرى جعفر محمدين أنها واحدة من العقبات التي يجب حسمها وأنهم يحاولون تجاوز  إرث الثلاثين عاماً الماضية من حكم نظام عمر البشير الذي قاد حروباً ذات طابع ديني على الهامش،  وهو يرى ضرورة قيام نظام ديمقراطي في السودان يراعي التعدد الديني والإثني في الدولة. 

من جهة أخرى أرجع محمدين الانقسامات في الجبهة الثورية الى  التباين في الايدلوجيات والأفكار ويدلل على ذلك بوجود  رؤيتين  مختلفين في إدارة شؤون الجبهة وقضايا  السلام.  لكنه أكد في الوقت ذاته على إسراع بعض الحركات المسلحة للتفاوض مع الحكومة من  أجل الفوز بنصيبها من السلطة والثروة.

وفي قضايا النزوح، قال جعفر محمدين إن هناك تواصل مستمر مع النازحين في  المعسكرات مشيراً الى وجود رؤية قدمت في منبر جوبا للسلام من قبل النازحين قاموا بالتأمين عليها. وأشار الى أن الوضع لايزال غير مستقر في دارفور والدليل على ذلك الأحداث الأخيرة في فاتابرنو ونيرتتي . 

وفي حديثه عن وضع الحكومة الانتقالية، أكد جعفر محمدين على دعمهم للفترة الانتقالية التي تواجه بتحديات كبيرة على المستوى السياسي والاقتصادي،  واعتبر أنه من المهم  العمل على إعادة هيكلة الإدارة والمؤسسات في البلاد لأن دولة النظام السابق العميقة لاتزال موجودة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.