تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

أزمة ناقلات النفط ومستقبل الملاحة في مضيق هرمز

سمعي
البحرية الأمريكية لمكافحة الألغام
البحرية الأمريكية لمكافحة الألغام (رويترز)

أعلنت المملكة المتحدة أنّها ستعزز موقتا انتشارها العسكري في الخليج من أجل ضمان الحفاظ على "حرية الملاحة" وذلك في سياق تصاعد التوتر مع طهرانفي الأسابيع الأخيرة في مضيق هرمز الذي يشكل معبرا  بحريا لثلث النفط الخام العالمي،  نتيجة وقوع عدّة حوادث، بينها هجمات مجهولة المصدر ضدّ ناقلات نفط وإسقاط طهران لطائرة مسيّرة أميركية.

إعلان

وأضيف حادث جديد إثر محاولة البحرية الإيرانية،  وفق المملكة المتحدة، "منع عبور" ناقلة نفط بريطانية عبر مضيق هرمز.   واطلقت سفينة "مونتروز" التي جاءت للنجدة "تحذيرات شفوية"  للزوارق الإيرانية لكي يتراجعوا، فيما نفى الحرس الثوري الإيراني تسجيل أي "مواجهة" مع سفن أجنبية في المدّة الأخيرة.

 من جانبها،  أكدت الولايات المتحدة نيتها تشكيل تحالف لضمان حرية الملاحة وتوفير الحراسة للسفن التجارية في مياه الخليج.

 

-إلى أين تتجه الأزمة بين واشنطن و لندن من جهة و طهران من جهة ثانية  ؟

-هل أقحمت طهران  لندن  في الأزمة المتصاعدة بين ايران  مع الولايات المتحدة الامريكية حول الاتفاق النووي الإيراني مع القوى الكبرى ؟

-ما هو موقف الدول الأوروبية  من التصعيد الخطير في مضيق هرمز ؟

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها تستضيف الإعلامية سميرة والنبي

- الدكتور  إيياد المجاري  ،الباحث في العلاقات الدولية   والشؤون الإيرانية من عَمَّان 

- والدكتور خطار أبو دياب، المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية  في باريس .

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.