تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل يسهم التقارب في وجهات النظر بين إيران وفرنسا في اختراق يحل الازمة النووية؟

سمعي
الرئيسان الفرنسي والإيراني إيمانويل ماكرون وحسن روحاني ، 18 سبتمبر 2017 في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة
الرئيسان الفرنسي والإيراني إيمانويل ماكرون وحسن روحاني ، 18 سبتمبر 2017 في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة اذاعة فرنسا الدولية
إعداد : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

كشفت إيران عن وجود تقارب في وجهات النظر بينها وبين فرنسا بشأن الاتفاق النووي، وأبدت استعدادها للعودة الى تنفيذ التزاماتها بالكامل إذا أوفت أوروبا بتعهداتها مؤكدة أن الخطوة التي ستتخذها في حال أخلت بالتزاماتها ستكون الأقوى.

إعلان

في المقابل ومن موسكو التي يزورها لبحث الملف النووي بالإضافة الى ملفات أخرى قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف بأن الدول الأوروبية غير ملتزمة بالكامل حيال الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى على خلاف روسيا والصين.

 د. نبيل العتوم خبير في الشأن الإيراني.

  د.  الدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.