تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل يمكن اعتبار "التقارب" الفرنسي الروسي محورا جديدا لحل الأزمات العالمية

سمعي
الرئيس الروسي رفقة نظيره الفرنسي-رويترز

تعتبر فرنسا أن الوقت حان لتهدئة التوتر مع روسيا وذلك في ختام محادثات وزارية رفيعة المستوى في موسكو هي الاولى منذ اندلاع الأزمة بشأن أوكرانيا التقارب إذا صحت تسميته بين موسكو وباريس ينعكس على عدة ملفات ساخنة كأوكرانيا وإيران وسوريا، فكيف يمكن تقييم العلاقة الفرنسية الروسية

إعلان

ضيوف الحلقة:
المستشار السياسي لإذاعة مونتيكارلو الدولية خطار أبو دياب
و المحلل السياسي من موسكو محمود حمزة

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.