تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

قوة مجوعة " G5" في الساحل: بين الحسابات البينية وتضارب الأجندة الخارجية

سمعي
صورة للجيش المالي عام 2019
صورة للجيش المالي عام 2019 ( أ ف ب)

في واحدة من أكبر الخسائر التي يتكبّدها الجيشُ المالي– قتل مؤخراً العشرات من الجنود الماليين جراء الهجوم الذي نفذه حديثاً عناصرُ من الجماعات الجهادية ضد قاعدتين عسكريتين في وسط البلاد، وذلك بالتزامن مع مقتل مدنيين وعسكري واحد في هجمات شنها جهاديون على مناطق في شمال بوركينا فاسو. هذه التطورات تدفع إلى التساؤل عن: مدى جدوى القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس (G5) لمواجهة الجماعات المتطرفة والتهريب في المنطقة (مالي – موريتاني – النيجر -تشاد -بوركينا فواسو) والتي باشرت مهامَها منذ قبل نحو عاميْن، ودور فرنسا التي تأست هذه القوة بمبادرة منها؟

إعلان

هذا هو موضوع حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم، حيث سنحاول الإجابة على الأسئلة سالفة الذكر مع كل من: الدكتور خطار أبو دياب المستشار السياسي الدائم لمونت كارلو الدولية، ومن العاصمة الموريتانية نواكشوط أحمد محمد المصطفى، الصحافي المختص في شؤون منطقة الساحل. 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.