تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل تخلى الأمريكيون عن الكرد حقا في شمال سوريا؟

سمعي
قوات أمريكية على الحدود السورية التركية
قوات أمريكية على الحدود السورية التركية ( أ ف ب)

      لقد قطعت الولايات المتحدة الشك باليقين بتأكيدها أنها لن تدافع ى عن الأكراد في أية عملية عسكرية تستهدفهم في أية بقعة كانت وأرفقت تصريحاتها بالانسحاب من موقعين على الحدود السورية التركية في الشمال ما فتح الباب واسعا أمام أنقرة لشن عمليتها العسكرية الموعودة ضد الأكراد الذين تصنفهم في خانة الإرهاب أملا بإنشاء المنطقة الآمنة التي ما فتئن تحلم بها منذ اندلاع الأزمة السورية 

إعلان

الرئيس الأميركي برر قرار واشنطن سحب جنودها من شمال سوريا بالقول انه يريد ترك الأطراف الضالعة في النزاع "تحل الوضع". وأضاف مغردا "لقد آن الأوان لكي نخرج من هذه الحروب السخيفة والتي لا تنتهي، والكثير منها قبلية".

والسؤال هل الانسحاب الأمريكي تكتيكي من شمال سوريا أم انه استراتيجي وهل تخلى الأمريكيون فعلا عن الأكراد حليفهم الأساس في سوريا وماهي الأهداف الحقيقية لأروغان من وراء هذه العملية اهو خطر الكرد أم هي ضرب من الهروب بعد النكسات الانتخابية التي تلقاها حزبه وما الحجم الذي ستتخذه هذه العملية سنحاول الإجابة على بعض من هذه التساؤلات في نافذة على العالم برفقة ضيفي عريب الرنتاوي رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في الأردن عريب الرنتاوي ومستشار إذاعتنا السياسي خطار أبو دياب.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.