تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

الجزائر ورهانات انتخابات 12 من ديسمبر المقبل الرئاسية

سمعي
تواصل الحراك الشعبي في الجزائر
تواصل الحراك الشعبي في الجزائر ( أ ف ب)

حالة من الترقب تعيشها الجزائر، منذ تحديد 12 ديسمبر/كانون الأول  2019 موعدا لإجراء الانتخابات الرئاسية زادها تجاذبات سياسية احتدمت بين داعمي خيار إنجاز الاستحقاق الرئاسي في موعده وبين معارضيه، وهو وضع يقول المراقبون إنه مُرشح للاستمرار إلى يوم الانتخابات.

إعلان

فالمؤيدون يعتقدون بأن تنصيب رئيس للجزائر عبر صناديق الاقتراع، هو المخرج الدستوري والقانوني للأزمة والمعارضون يعتبرونه حلاً متسرعاً قد يساهم في تعميق الأزمة، في ظل عدم توافر الظروف الملائمة لإجرائه. وبين هذا وذاك يواصل الحراك الشعبي، على مدى 35 أسبوعاً في مطالبه التي تكاد تكون ثابتة، وهي ضرورة رحيل كافة رموز النظام السابق.

الضيوف: السيدة مريم سعيداني عضو المكتب السياسي لحزب جيل جديد
             د.خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.