تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

اللجنة الدستورية السورية: "حل سياسي" أم "إعادة تأهيل" النظام القائم؟

سمعي
مفاوضات جنيف بين المعارضة والنظام السوري بإشراف الأمم المتحدة يوم 30 أكتوبر 2019
مفاوضات جنيف بين المعارضة والنظام السوري بإشراف الأمم المتحدة يوم 30 أكتوبر 2019 ( أ ف ب)

 بدأ ممثلون عن الحكومة السورية والمعارضة والمجتمع المدني في جنيف مسار التفاوض حول الدستور، في خطوة وصفتها الأمم المتحدة بـ"لحظة تاريخية"، بعد أكثر من ثماني سنوات من النزاع الذي يمزق سوريا.

إعلان

ولن تكون مهمة اللجنة التي لم تحدد الأمم المتحدة سقفاً زمنياً لعملها سهلة، بإقرار الأمم المتحدة والوفود أنفسهم، في ظل تباين وجهات النظر بين الحكومة والمعارضة من جهة، ونسبة الأصوات المرتفعة التي يجب توفرها لتحقيق أي تعديل أو تغيير.
لتطرح أسئلة عدة منها:
- ما الذي رشح لحد الآن عن اجتماعات جنيف فيما يخص النقاط العالقة؟
- ماهي فرص نجاح اجتماعات اللجنة الدستورية؟
- هل يمكن أن تشكّل هذه المراجعة بدايةً طريق سياسي نحو حلّ" النزاع الدموي المستمر   منذ العام 2011؟

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها ضمن حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم،
تستضيف الإعلامية سميرة والنبي  
- الدكتور أحمد رمضان رئيس حركة العمل الوطنية من أجل سوريا، وعضو الهيئة في الائتلاف السوري المعارض  
- الدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لمونت كارلو الدولية في باريس.


 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.