تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

لبنان: العصيان مستمر لخلع النظام والحلول مستعصية

سمعي
متظاهرون يغلقون طريقا في بيروت يوم 4 نوفمبر 2019
متظاهرون يغلقون طريقا في بيروت يوم 4 نوفمبر 2019 (رويترز)
2 دقائق

 تستمر الهبة الشعبية في لبنان بعصيان مفتوح ضد الطبقة السياسية وأغلق متظاهرون طرقاً رئيسية ومصارف ومؤسسات رسمية غداة تظاهرات حاشدة في مختلف المناطق اللبنانية في الأسبوع الثالث لتحركهم ضد الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد ويحملونها مسؤولية التدهور الاقتصادي في البلاد.

إعلان

 تُعد هذه التظاهرات التي بدأت في 17 تشرين الأول/أكتوبر غير مسبوقة في لبنان كونها   عمت كافة المناطق اللبنانية من دون أن تستثن منطقة أو طائفة أو زعيماً.

وتحت ضغط الشارع، أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري في 29 تشرين الأول/أكتوبر استقالة حكومته التي دخلت في مرحلة تصريف الأعمال ريثما تُشكل حكومة جديدة.  ولا يزال المشهد السياسي ضبابياً إذ لم يبدأ رئيس الجمهورية الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس جديد للحكومة. 

-إلى أين يتجه لبنان؟
- ما هي السيناريوهات المحتملة في ظل عدم استجابة السلطة لمطالب الحراك؟ 
-هل سيرضخ المحتجون تحت طائلة التخويف والتحذير من انجرار الوضع نحو الفوضى؟
- ما مدى تأثير الأوضاع الإقليمية في مستقبل الحراك الشعبي ؟
للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم
 

تستضيف الإعلامية سميرة والنبي
 - الأستاذ طوني عيسى الإعلامي الباحث والمحلل السياسي اللبناني من بيروت   
- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية في باريس.  
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.