تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

العراق: هل التصعيد العسكري الأمريكي يستهدف كسر الحراك أم تأجيجه؟

سمعي
عراققيون يقومون بحرق العلم الأمريكي
عراققيون يقومون بحرق العلم الأمريكي ( أ ف ب)

أثارت الضربات الجوية الأميركية التي استهدفت ليل الأحد قواعد لفصيل عراقي موال لإيران، رداً على مقتل أميركي في هجوم صاروخي، غضباً في العراق وموجة جديدة من المشاعر المعادية للولايات المتحدة في العراق.   

إعلان

من جانبها اعتبرت إيران أن الولايات المتحدة أظهرت أنها "تدعم الإرهاب" كما أدان حزب الله اللبناني بشدة الغارات الأميركية معتبراً أنها «اعتداء سافر على سيادة العراق وأمنه".

موسكو اعتبرت الهجمات الصاروخية في العراق والرد الأمريكي بضربات جوية أمرا "غير مقبول".

-هل يصبح العراق ساحة حرب بالوكالة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران؟ 
- ما هي انعكاسات وتداعيات التصعيد العسكري الأمريكي في العراق وعلى المنطقة؟
-هل لهذه الغارات علاقة مع الحراك الداخلي وصعوبة تشكيل الحكومة ؟
للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها
تستضيف الإعلامية سميرة والنبي 
-الدكتور غسان العطية مدير المعهد العراقي للتنمية والديمقراطية   في لندن    
-والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية في باريس.     
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.