تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

بوتين وأردوغان على خطي سوريا وليبيا

سمعي
لقاء أردوغان وبوتين في إسطنبول يوم 8 يناير 2020
لقاء أردوغان وبوتين في إسطنبول يوم 8 يناير 2020 © ( أ ف ب)
2 دقائق

 دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى وقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الأحد 12 الجاري، عقب اجتماع في إسطنبول يوم الأربعاء 8 يناير 2020. كذلك، حض الرئيسان مختلف الأطراف على "الجلوس فورا إلى طاولة المفاوضات بهدف وضع حد لمعاناة الشعب الليبي". 

إعلان

بوتين وصل تركيا في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء بعد زيارة مفاجئة إلى سوريا -- الأولى له إلى دمشق منذ اندلاع النزاع   وسط تصاعد التوتر في الشرق الأوسط على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة أميركية في العراق.

 ويسعى الزعيم الروسي إلى تعزيز دوره كلاعب إقليمي في المنطقة    ، في الافتتاح الرمزي لخط توركستريم، الذي ينقل الغاز الروسي إلى تركيا وجنوب أوروبا عبر البحر الأسود رغم المعارضة الشديدة للولايات المتحدة الأمريكية التي هددت بفرض عقوبات  .

وفي سوريا حيث ساهم التدخل العسكري الروسي في سوريا منذ أيلول/سبتمبر 2015 بقلب ميزان القوى في النزاع لصالح قوات النظام السوري  .     

ما هي الرسائل التي يوجهها بوتين للقوى الإقليمية والدولية ؟
- ما أهمية  هذه الزيارات من  دمشق  إلى إسطنبول ،من حيث توقيتها وأهدافها الرئيسية ؟
-هل من تنسيق أو تفاهم  بين بوتين وأردوغان على جبهة ليبيا ؟

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها ضمن حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم ،
تستضيف الإعلامية سميرة  والنبي :
-الدكتورة سميرة مبيض عضو اللجنة الدستوريّة السورية عن قائمة المجتمع المدني
-والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.