تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

السجال بين الرئيسين الفرنسي والتركي ما جذوره وكيف سينتهي؟

سمعي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورجب طيب أردوغان في باريس 21 اكتوبر 2018
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورجب طيب أردوغان في باريس 21 اكتوبر 2018 ( أ ف ب)
إعداد : هجيرة بن عدة

عاد السجال بين الرئيسين الفرنسي ونظيره التركي مجددا. إيمانويل ماكرون اتهم أردوغان بـ”عدم احترام كلامه” المتعلق بإنهاء التدخل الخارجي في الأزمة الليبية، وردت أنقرة  بإلقاء اللوم على باريس في عدم استقرار الوضع في ليبيا منذ بدء الأزمة فيها عام 2011   .

إعلان

الضيوف: السيد عبد الحكيم فنوش المحلل السياسي الليبي.
          د. خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية.


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.