تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

إحباط العملية الانتحارية في الجزائر وقدرة الجماعات الإرهابية على التحرك في الساحل الإفريقي

سمعي
الجيش الجزائري
الجيش الجزائري © (أرشيف)

تطرح العملية الانتحارية التي أحبطتها الجزائر على احدى مفارز جيشها في منطقة تيمياوين على الحدود مع مالي العديد من التساؤلات حول قدرة الجماعات الإرهابية على النشاط في منطقة الساحل على الرغم من الخطط التي أعلنت لمكافحتها ومن ضمنها خطوة الإمارات بدعم موريتانيا والسنغال وزيادة عديد القوات الفرنسية في المنطقة.

إعلان





الضيوف: أحمد ميزاب: المحلل والباحث في الشؤون الأمنية.
           د.خطار أبو دياب: المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.